بالصور .. محتجون يغلقون دوار الطيبة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على رفع الأسعار في اربد   ما قصة الصورة التي ظهرت خلف أردوغان وأمير قطر؟   مدير الامن العام اللواء الركن أحمد سرحان الفقيه يكرم جامعة عمان الاهلية ممثلة بالدكتور ماهر الحوراني   بعد فرض ضريبة.. تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها   بالصور.. اعتصام مفتوح في نقابة الصحفيين تنديدا بتوقيف الزميلين المحارمة والزيناتي   هيئة تنظيم قطاع الاتصالات تنشر تقريراً حول الشكاوى الخاصة بجودة خدمات الاتصالات   "الصحفيين" تعلن اعتصاما مفتوحا للافراج عن "محارمة" و"الزناتي"    الرياطي يطرح الثقة بحكومة الملقي - وثيقة   توضيح من بلدية إربد الكبرى   الحكومة تنتحر #الاردن_يتقدم  
التاريخ : 12-11-2017
الوقـت   : 06:59pm 

حدث في الاردن .. طلقها بعد ان دخل الى المنزل وشاهد اثار احمر شفاه على شاشة التلفاز !!!
تعبيرية

الشعب نيوز -

 قفزت معدلات حالات الطلاق بالعام العربي الى ارقام خيالية في الاونة الاخير ، واصبح 'أبغض الحلال' والحل الاخير ، أكثر سهولة والحل الأول والوحيد. 

واضحت المجتمعات العربية بحسب مختصين في شؤون الزواج، تواجه يوميا أسباب غريبة للطلاق، لم تكن مسبوقة من قبل.

ولطالما دعت الدراسات والأبحاث النفسية والاجتماعية الزوجين والمقبلين على الزواج إلى تقديس الحياة الزوجية ومراعاة استقرار الأسرة والتمييز بين الأساسيات والكماليات قبل اتخاذ قرار الانفصال والطلاق بحجة عدم الإتفاق.

ولا يخلو مجتمع من الطلاق، لكن الغريب أن يتمّ نقض الميثاق الغليظ لأسباب قد يراها الكثيرون بسيطة لا تستوجب الإقدام على تفكيك الأسرة، وتشريد الأطفال.

وفي واقعة غريبة ، طلّق مواطن بالعاصمة الاردنية عمان زوجته، بعد ان دخل الى المنزل وشاهد اثار احمر شفاه على شاشة التلفاز .

وبحسب مصادر محلية ان الزوج سأل اطفاله عن سبب وجود احمر الشفاه على شاشه التلفاز ، حيث اخبروه ان والدتهم قبلت نجم مشهور ظهر على الشاشة .

فيما لم تفلح جميع التدخلات بين عقلاء عائلتي الزوجين في حل الخلاف الذي ادى الى تفكيك العائلة ، لسبب قد يعتبره البعض تافهاً ، فيما وجده اخرون سبباً وجيهاً للطلاق ، الذي يعتبر الاغرب في الاردن .




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.