تخريج الفوج التاسع والعشرين من طلبة مدارس الجامعة الثانوية   شقيق الزميل عصام مبيضين في ذمة الله   " من غير الإنصاف أن نقول إن الأردن ما فيه خدمات" تصريح لوزير الإعلام الأردني الدكتور محمد المومني.. بقلم.. هاني طاشمان    تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة آية الفيصل بن الحسين مندوبة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين كلية دي لاسال تدشن الفوح الحادي والستين لأبنائها الخريجين   صحن شوربة   اسم الله الأعظم   سيدة تضع حملها في سيارة أجرة بإربد   عيد الأستقلال 72 للملكة الأردنية الهاشمية في صور نادرة ...   الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية   النائب الرياطي يتوعد الشريدة ومسؤولي العقبة: ساحاسبكم وسأكشف تجاوزاتكم  
التاريخ : 16-12-2017
الوقـت   : 02:56pm 

دانية العمري "ابنة جامعة عمان الاهلية".. قصة نجاح أردنية في سلطنة عُمان

الشعب نيوز -

انطلقت الفتاة الاردنية دانية العمري، والمقيمة في سلطنة عمان، من حس وطني وشغف وجهد دؤوب لا يعرف الملل، لتكلل مساعيها بالنجاح وتتمكن من افتتاح مكتب للخدمات الجامعية الاردنية في سلطنة عمان.

وانطلاقا من ايمانها العميق بان التعليم العالي في الاردن يعد من ابرز المرافق الحيوية في البلاد بفضل تميزه على المستويين المحليوالعربي وما يوليه جلالة الملك عبداالله الثاني من الرعاية لقطاع التعليم وحرصه على ان يبقى الاردن في الموقع الذي يليق به بين دول العالم واقتداء برؤية جلالة الملك نجحت العمري بابتعاث عدد من الطلبة العمانيين للدراسة في الاردن.

وفي السياق عملت العمري على التنسيق مع الجهات المختصة في السلطنة لإقامة ندوة للتعريف بالجامعات الاردنية. فيما قدمت وزارة التعليم العالي في سلطنة عمان كل التسهيلات الممكنة لإقامة ندوة، تحدث فيها رئيس جامعة عمان الاهلية الاستاذ الدكتور صادق حامد وحضرها عدد من كبار المسؤولين في السلطنة والسفير الأردني لدى السلطنة زهير النسور.

وكانت العمري قد بذلت جهودا مكثفة من خلال الاحترام والثقة اللذين حظيت بهما في السلطنة بعد تأسيس شركة للأعمال والخدمات الطبية ساهمت في توسيع حجم الصادرات الاردنية من الأدوية ورفعت استثمارها بعد سبع سنوات حتى تمكنت من توزيع الأدوية على نحو ٤٥٠ صيدلية منتشرة في جميع ولايات السلطنة وبات الدواء الأردني متواجداً في كل صيدلية  ومركز طبي.

ان الغرس الأردني قد نما بسواعد هذه الفتاة الطموحة ،حيث تمكنت الشركة من تشغيل عدد من الأردنيين اضافة الى الدفع باتجاه الترويج للأردن كوجهة سياحية وتعليمية عبر تعريف المواطن العماني بأبرز المعالم السياحية في الاردن بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة الاردنية.

تلقت العمري تعليما نوعيا مكنها ان تكون عضواً منتجاً في المجتمع حيث أنهت مرحلة الثانوية العامة من المدارس العصرية في عمان ثم التحقت بكلية الصيدلة في جامعة عمان الأهلية التي كانت الدافع الأكبر في تأسيس هذا المشروع الرائد.. وقدمت العمري الشكر  للجامعة  وما تقدمه لطلابها من خدمات مميزة في جميع المجالات.

 

تقول العمري: نريد العالم ان يرى شغفنا ومهاراتنا ورغبتنا الهائلة في المشاركة والمساهمة وان النساء الاردنيات قادرات على تخطي الصعاب بابداعهن وأفكارهن .

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.