تخريج الفوج التاسع والعشرين من طلبة مدارس الجامعة الثانوية   شقيق الزميل عصام مبيضين في ذمة الله   " من غير الإنصاف أن نقول إن الأردن ما فيه خدمات" تصريح لوزير الإعلام الأردني الدكتور محمد المومني.. بقلم.. هاني طاشمان    تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة آية الفيصل بن الحسين مندوبة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين كلية دي لاسال تدشن الفوح الحادي والستين لأبنائها الخريجين   صحن شوربة   اسم الله الأعظم   سيدة تضع حملها في سيارة أجرة بإربد   عيد الأستقلال 72 للملكة الأردنية الهاشمية في صور نادرة ...   الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية   النائب الرياطي يتوعد الشريدة ومسؤولي العقبة: ساحاسبكم وسأكشف تجاوزاتكم  
التاريخ : 16-12-2017
الوقـت   : 05:27pm 

مصادر تنفي الإفراج عن صبيح المصري

الشعب نيوز -

نفت مصادر صحة المعلومات المتداولة حول إنهاء توقيف السلطات السعودية لرجل الأعمال صبيح المصري.

وتداولت مواقع محلية أخبارا تفيد بإفراج السلطات السعودية عن المصري مستندة إلى تغريدة للكاتب السعودي المقيم في الولايات المتحدة، جمال خاشقجي،  جاء فيها أنه تم الإفراج عن المصر، دون أن يوضح مصادر معلومته.

وكانت مصادر من عائلة المصري وأصدقاء له أكدوا لوكالة "رويترز" اليوم السبت أنه محتجز في السعودية منذ الخميس للاستجواب بعدما توجه إلى الرياض في رحلة عمل.

وقالت الوكالة نقلا عن المصادر "إن المصري احتجز بعد أن توجه إلى الرياض الأسبوع الماضي لرئاسة اجتماعات لشركات يملكها".

وأشارت إلى أن المصري يحمل الجنسية السعودية، وهو رئيس مجلس إدارة البنك العربي الأردني وأبرز رجال الأعمال في الأردن وله حصص في فنادق وبنوك.

وذكرت أن المصري ألغى حفل عشاء يوم الثلاثاء كان قد وجه الدعوة لأصدقاء ورجال أعمال بارزين لحضوره عند عودته.

 

ولم يصدر تعليق من قبل السلطات السعودية القضية.الغد

 

 

وانتخب المصري رئيسا لمجلس إدارة البنك العربي في 2012 بعد استقالة عبد الحميد شومان الذي أسست عائلته البنك في القدس عام 1930.

والمصري هو أكبر مستثمر في الأراضي الفلسطينية حيث يملك حصة كبيرة في شركة الاتصالات الفلسطينية بالتل وهي أكبر شركات القطاع الخاص في الضفة الغربية.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.