تخريج الفوج التاسع والعشرين من طلبة مدارس الجامعة الثانوية   شقيق الزميل عصام مبيضين في ذمة الله   " من غير الإنصاف أن نقول إن الأردن ما فيه خدمات" تصريح لوزير الإعلام الأردني الدكتور محمد المومني.. بقلم.. هاني طاشمان    تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة آية الفيصل بن الحسين مندوبة عن صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين كلية دي لاسال تدشن الفوح الحادي والستين لأبنائها الخريجين   صحن شوربة   اسم الله الأعظم   سيدة تضع حملها في سيارة أجرة بإربد   عيد الأستقلال 72 للملكة الأردنية الهاشمية في صور نادرة ...   الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية   النائب الرياطي يتوعد الشريدة ومسؤولي العقبة: ساحاسبكم وسأكشف تجاوزاتكم  
التاريخ : 17-12-2017
الوقـت   : 04:53pm 

الاعدام للخادمة قاتلة الطفل الملكاوي في الجريمة التي هزت الشارع الاردني

الشعب نيوز -

صادق نائب عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي اشرف العبد الله على قرار اتهام خادمة أثيوبية قتلت طفلا في الرابعة من عمره نحرا في حمام منزل العائلة بإربد لنقمتها على والدة الطفل المغدور بسبب تناولها كميات كبيرة من الأكل.

ووجهت نيابة الجنايات الكبرى للخادمة البالغة من العمر ٢٥ سنة جناية القتل مع سبق الإصرار والموقوفة على ذمة القضية منذ تموز الماضي.

وتواجه الخادمة عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت في حال ثبوت الجرم عليها خلال إجراءات المحاكمة التي ستبدأها محكمة الجنايات الكبرى خلال شهر كانون ثاني ٢٠١٨.
الخادمة وبحسب قرار الاتهام كانت تعمل منذ اكثر من عام لدى ذوي الطفل المغدور البالغ من العمر ٤ سنوات في مكان أقامتهم بدولة الإمارات العربية، حيث كانت والدة الطفل المغدور.

وأثناء فترة عمل الخادمة لدى والدة الطفل كانت توجه لها ملاحظات على سلوكها من حيث عملها وطريقة أكلها.

وأفاد القرار أن والدة الطفل كانت توبخها أحيانا أمام الضيوف، وقبل حوالي أسبوعين من تاريخ جريمة القتل التي وقعت في تموز الماضي، حضرت والدة المغدور برفقة أولادها ومن بينهم المغدور لزيارة ذويها في مدينة اربد، وكان برفقتها الخادمة.

وأشار القرار إلى أن والدة الطفل المغدور كانت تبدي ملاحظات على طريقة اكل وعمل الخامدة أمام أهلها وشقيقاتها الأمر الذي أثار نقمة الخادمة ورغبتها بالانتقام لنفسها من والدة الطفل المغدور.

وقال القرار إن قتل الصغير استقر في وجدان الخادمة بان يكون الانتقام بقتل اصغر أبناء صاحبية المنزل وهو المغدور الصغير، وأخذت تتحين فرصة الانفراد به إلى أن كان يوم الجريمة وفي حوالي الساعة ١٢ ظهرا، وبعد تناول الطفل المغدور الطعام وطلبه استخدام الحمام حيث طلبت والدة الطفل المغدور من الخادمة إدخاله إلى الحمام من اجل قضاء حاجته حيث تركته جالسا في الحمام وتوجهت الخادمة إلى المطبخ وأحضرت سكين ودخلت الحمام وأغلقت الباب خلفها ومن ثم أمسكت براس المغدور وجزت عنقه وذبحته كذبح الشياه دون تردد وبقلب قاس اثم يخلو من ادنى درجات الرحمة والشفقة .

إلى جانب ذلك، أشار القرار إلى أن الخادمة نادت على والدة الطفل المغدور وأدخلتها الحمام إمعانا منها بلذة القسوة والانتقام ولكي تشاهد فلذة كبدها مذبوحا بلا حراك حيث انهارت والدة الطفل وأخذت تصرخ فيما تم نقل المغدور إلى المستشفى.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.