منتدى البيت العربي و"بيت الثقافة" يكرمان نخبة من الفنانين والعازفين   بالتزامن مع اشتعال الشارع الاردني.. وزير يحتفل مع نواب بعشاء فاخر و سهرة "5 نجوم" في عمان و يلتقطون صور تذكارية   مدارس النظم الحديثة تشارك في ورشة التطوير المهني    أسس البناء والفشل في السياسات العامة للدولة بقلم/ هاني طاشمان   القبض على 10 اشخاص مطلوبين " خطيرين جدا " في الرمثا   العثور على المناصرة مقتولا بمصر واعتقال المشتبه بتورطهم بالحادثة    هيئة الأوراق المالية بصدد تطبيق نظام لغة تقارير الأعمال الموسعة- تفاصيل   بالصور .. محتجون يغلقون دوار الطيبة بالإطارات المشتعلة احتجاجا على رفع الأسعار في اربد   اغتيال الداعية السعودي التويجري في غينيا بالرصاص   رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت  
التاريخ : 17-12-2017
الوقـت   : 05:10pm 

المصري على خطى الحريري

الشعب نيوز -

عزز تضارب التصريحات والتسريبات حول مصير رجل الأعمال الأردني صبيح المصري، الذي يتواجد في مقر إقامته في العاصمة السعودية الرياض، بعد توقيفه بضعة أيام، من ربط المراقبين بين واقعة توقيفه وواقعة إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته من الرياض.

وفي ظل غياب التصريحات الرسمية السعودية من جهة، كون المصري يحمل الجنسية السعودية، والتصريحات الرسمية الأردنية، كمواطن أردني يحمل رقما وطنيا، زادت تكهنات المراقبين حول توقيف المصري أسوة بنزلاء "المليارات" في فندق "ريتز كارلتون" بالرياض.

وكما جرى مع الحريري، ظهر المصري مرتين عبر تصريحين لـ سي ان ان ورويترز، أكد خلالهما "أنه لم يكن محتجزا في السعودية وأنه لم يخضع للاستجواب، بل أجاب على سؤال واحد فقط، مشيرا إلى أنه سيعود إلى عمان قريبا".

 كما شدد المصري خلال تصريحاته على حسن تعامل الجانب السعودي معه، قائلا "أنا في منزلي وبين أهلي".

وربط المراقبون تصريحات المصري بتلك التي أطلقها الحريري من الرياض في مقابلة تلفزيونية "مفاجئة"، قال فيها "منذ وصولي إلى السعودية أنا موجود في منزلي وليس بأي مكان آخر، أنا في المملكة هنا حر وبإمكاني أن أغادرها غداً وفي أي وقت".

ووفق المراقبين ذاتهم، لم يقتصر التشبيه بين حادثتي الحريري والمصري على التصريحات المطلقة من قبلهما عقب أنباء اعتقالهما، فكلا المليارديرين يحملان الجنسية السعودية وتوجها إلى الرياض في زيارتين خاطفتين، امتدتا لأيام بشكل غامض.

 وكان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري أعلن استقالته من منصبه في كلمة وجهها للبنانيين عبر فضائية "العربية" السعودية، وسط تأكيدات من مصادر لبنانية رسمية أن الحريري كان قيد الاعتقال، قبل مغادرته إلى باريس بدعوة من الرئيس الفرنسي ومن ثم العودة إلى لبنان، حيث تراجع عن استقالته.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.