جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا تعقد المؤتمر الدولي "التبادل الطلابي الثقافي بين العرب والعالم"   بالفيديو.. فنانة تخرج عن صمتها وتكشف عن قاتل وئام دحماني!   نقابة اصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية تثمن مبادرة الدكتور المحامي فيصل السعايدة المستشار القانوني المحترف   كلمــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي (الجلسة الافتتاحية)   ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن في أبطال أوروبا - فيديو   استقالة رئيسة حكومة إقليم مدريد لسرقتها علبتي كريم   حوادث وتجمهر المواطنيين   الدكتور معروف البخيت وضرورة مواجهة التحديات وتحصين الجبهه الداخليه(١)   "جــت" تواصل صدارة قطاع النقل في الأردن وتوزع 12% ارباح نقدية   الأردنية الفرنسية للتأمين تصادق على تقريرها المالي لعام 2017  
التاريخ : 23-12-2017
الوقـت   : 06:42am 

تعليق ساخر لمى عز الدين على اتهامها بتنحيف خصرها بالفوتوشوب - فيديو

الشعب نيوز -

علقت النجمة مى عز الدين على الاتهامات التي طالتها مؤخرًا باللجوء للفوتوشوب لتنحيف خصرها، واستعرضت جمالها ورشاقتها عبر حسابها على موقع “إنستجرام”.

وقالت مي: “الحمدلله وسطي مطلعش فوتوشوب، كنت قلقانة قوي ليطلع فوتوشوب، مش عارفة كنت هعيش إزاي أتجوز جرافيك ديزاينر علشان يعملي فوتوشوب طول ما إحنا ماشيين في الشارع علشان الناس “متفقسنيش” ولا كنت هعمل إيه، يلا الحمد لله جت سليمة مشوا الناس النفسية دي من هنا فيه دخلاء وسطنا يا جماعة ولا أقولكم إحنا نقفل عليهم الأكونت بالليل ونظبطهم”.

 

وكانت مى تعرضت لانتقادات كثيرة من جمهورها، بسبب صورة نشرتها مؤخرًا، ظهرت فيها بفستان أسود من تصميم مايكل سينكو، وجاءت لها الكثير من التعليقات على استخدامها الزائد لبرامج الفوتوشوب فيها، فظهر خصرها نحيلا بصورة غير طبيعية بحسب التعليقات، وأكد البعض أنه بسبب هذه التعديلات أصبحت الصورة غريبة وغير واقعية، وطالبوها بعدم استخدام هذه البرامج، لأنها لا تحتاج لهذا فهي جميلة.

يذكر أن مي تعود لجمهورها من خلال مسلسلها “رسايل” وسيعرض في رمضان 2018 وهو من تأليف محمد سليمان عبد المالك، وإخراج إبراهيم فخر.


 

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.