بيان صادر عن حزب الشعب الديمقراطي الاردني (حشد)   الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف IIRA تعيد تثبيت التصنيف الائتماني للبنك الإسلامي الأردني   فوضى وانسحابات بعد انتخاب الطعاني رئيسا لخارجية النواب   بالصور .. وفاة شخص في حادث تصادم مروع في البادية الشمالية   فلسطين في المنفى   تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية   المؤتمر الدولي الأردني الخامس للطب النفسي ينطلق الخميس   وزير العمل يرعى إطلاق دراسة واقع تطبيق أشكال العمل المرن   ملامح يوسف وقوة عمر في امانة عمان .. بقلم رانيا حسين   استمتع بنمط حياة صحي مع ساعة Galaxy الجديدة من سامسونج  
التاريخ : 28-12-2017
الوقـت   : 08:00pm 

حقيقة تنازل كريستيانو رونالدو عن الكرة الذهبية: «لا أستحقها وميسي الأفضل»

الشعب نيوز -

في عددها الصادر صباح الخميس 28 ديسمبر، نشرت صحيفة «موندو ديبورتيفو» البرشلونية تقرير عن نية اللاعب البرتغالي لريـال مدريد كريستيانو رونالدو التخلي عن الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم التي تسلمها هذا الشهر، ما أثار دهشة الكثيرين.

«تسرعت حين قلت أنني الأفضل في التاريخ»

رونالدو وميسي

الخبر جاء في مفاده أن «رونالدو» الحزين بعد هزيمة الكلاسيكو أمام برشلونة أكد لأقرباءه أنه سيعيد الكرة الذهبية لأنه يؤمن أنه لا يستحقها.

ونقلت الصحيفة الإسبانية أيضًا حديثًا دار بين البرتغالي ومدير مجلة «فرانس فوتبول» قال له فيه: «لقد تسرعت حين قلت أنني الأفضل في التاريخ، الكوكب بأكمله شاهد مجددًا أن الأفضل هو (ليونيل) ميسي، فقط سأعيد الكرة الذهبية فأنا لا أستحقها».

«أس» توضح الحقيقة

وكشفت صحيفة «أس» المدريدية حقيقة الخبر المنشور في الصحيفة البرشلونية، حيث أوضحت أن الخبر ما هو إلا مزحة أشبه بـ«كذبة أبريل»، ويتوافق نشرها مع ما يعرف بـ«يوم الأبرياء المقدسين» وهو ما يوافق يوم ما عرفت بـ«مذبحة الأبرياء».

ويحتفل الإسبان بهذا اليوم بشكل مشابه لما يحدث في الأول من أبريل، بصنع المقالب ونشر الأخبار الكاذبة، والتي كان من بينها خبر إعادة كريستيانو رونالدو لكرته الذهبية الخامسة.

رونالدو والكرات الذهبية الـ 5




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.