بالفيديو: شاهد سرقة باص لنقل موتى في الوحدات   بحضور الكباريتي .. التحالف المدني يعلن تأسيس حزب سياسي   ما هي حقيقة فرض نقابة الفنانين السوريين "الاحتشام" على الفنانات   الدكتور اشرف خليفات وابنته في ذمة الله أثر اختناقهم من المدفأة   السنيورة وموسى يمنعان المصري من حضور اشهار حزب التحالف المدني    أبو ارشيد يترشح لمنصب نائب " المقاولين"   فنان شهير تحرش بصحافية في شقته.. وهذا ما حدث بعدها!   برشلونة يمدد عقد بيكيه بشرط جزائي "خيالي"   كيربر تسحق شارابوفا وتصعد لدور 16 في بطولة استراليا للتنس   المكمورة تجمع المصري وبلتاجي والحمود في منزل عبيدات  
التاريخ : 01-01-2018
الوقـت   : 07:43pm 

موظفو جفكو مستمرون بالاضراب ويطالبون بتحسين ظروفهم

الشعب نيوز -
 طالب العاملون الأردنيون في الشركة الهندية الأردنية للأسمدة جفكو اليوم الاثنين إدارة الشركة بتحسين ظروفهم المعيشية والوظيفية وتحسين بيئة العمل.
وقال رئيس اللجنة النقابية في الشركة منصور الفناطسة اليوم الاثنين إن العاملين في الشركة بدأوا إضرابهم عن العمل أمس الأحد في مواقع عملهم بمنطقة الشيدية من أجل تحقيق العديد من المطالب العمالية والتي تمثل لهم حقوقا وعدوا بها من خلال سلسلة من اللقاءات القانونية مع الإدارة.
وأضاف أن المطالب تتمثل برفع العلاوات الفنية أسوة بشركات التعدين الأخرى وتطبيق المساواة في الرواتب بين الأردنيين والأجانب العاملين في الشركة مشيرا إلى الظروف المعيشية الصعبة التي يعانيها العاملون في شركة "جفكو".
وبين نائب رئيس اللجنة طلال أبو تايه؛أنه تم خلال الأشهر الماضية من العام الحالي عقد العديد من الحوارات واللقاءات مع إدارة الشركة بشأن تحسين رواتب العاملين فيها وتم التوصل إلى تفاهمات شفوية بهذا الصدد منوها إلى أن الشركة تراجعت عن وعودها ولم يحصل العاملون على أي من تلك المطالب.
وأشار أبو تايه إلى أن الإضراب القائم حاليا تم بحسب الأصول القانونية مؤكدا أنه يتم التعامل مع مقدرات الشركة ومرافقها بكل حرص ومسؤولية بما يحمي تلك المقدرات ويحقق المطالب العمالية.
وامتنعت شركة الفوسفات الأردنية والشركة الهندية " جفكو" من جهتها عن الإدلاء بأية تصريحات حول الإضراب القائم والمطالب العمالية المطروحة بهذا الصدد. بترا



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.