آخ منكِ يا عمّان..! كامل النصيرات   ابطال المونديال !   ثِيَابَ .... لِبَاسٌ ....   سيلفي لمحمد صلاح مع فتاة على البحر تشعل مواقع التواصل   أردني ينام داخل “كابينة صراف بنك”.. لماذا ؟   السفير الفرنسي يفاجئ بائع قهوة على جسر سلحوب   رونالدو يغازل يوفنتوس وجماهيره.. ويكشف سر ضربة بنعطية   استقبال أسطوري للمنتخب الكرواتي في زغرب إثر عودته من مونديال روسيا -(صور وفيديو)   لماذا الدستور؟؟   "تلفزيون المملكة" ... تمخّض الجَبل فولد فأرا!!  
التاريخ : 04-01-2018
الوقـت   : 08:46pm 

رمضان يرفض إتهامات " الاصلاح" ..دعوناهم لرفض الموازنة فأبوا

الشعب نيوز -

انتقد النائب خالد رمضان بشدة موقف كتلة الإصلاح النيابية وما اسماه 'هجوم الاسلاميين' على تيار 'معاً' على خلفية اقرار مشروعي قانون الموازنة العامة والوحدات المستقلة.

وقال رمضان إن الانتقادات والهجوم الصادر عن الكتلة واتهامها للنواب المشاركين في عملية التصويت بعد توقيعهم لمذكرة ال 105 نواب ب 'خيانة المذكرة' أمر مرفوض ومستنكر.

وأشار رمضان أن تيار معاً صوت ضد الموازنة، وكان قراره المعلن واضحاً وقبل ساعة ونصف من جلسة التصويت حيث اعلن عن مشاركته في التصويت.

واضاف 'ابلغنا كتلة الاصلاح بذلك وطلبنا المشاركة في التصويت لرفض مشروعي القانونين لكنهم أبوا وأكدوا ولم يستجيبوا لندائنا'.

وانتقد النائب رمضان هذه التصريحات الصادرة عن الكتلة وتشبثها بالمقاطعة في جلسات المناقشة برغم أن ممثلين عن الكتلة حضروا مناقشات اللجنة المالية في اعقاب مذكرة ال 105 وكذلك شاركوا في نقاشاتها بل ان عضو اللجنة المالية والكتلة موسى الوحش سجل مخالفة على قرار اللجنة، كما ان الكتلة حضرت مناقشات القراءة الاولى لمشروع القانون.

وشدد النائب في ختام تصريحه على ان الحديث عن الظرف الاستثنائي يتطلب من الحكومة تقديم موازنة استثنائية لا ان تستخدم هذا الامر ك 'ذريعة' لتمريرها.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.