جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا تعقد المؤتمر الدولي "التبادل الطلابي الثقافي بين العرب والعالم"   بالفيديو.. فنانة تخرج عن صمتها وتكشف عن قاتل وئام دحماني!   نقابة اصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية تثمن مبادرة الدكتور المحامي فيصل السعايدة المستشار القانوني المحترف   كلمــــــة معالي الدكتور محمد أبوحمّور الأمين العام لمنتدى الفكر العربي (الجلسة الافتتاحية)   ريال مدريد يقلب الطاولة على بايرن في أبطال أوروبا - فيديو   استقالة رئيسة حكومة إقليم مدريد لسرقتها علبتي كريم   حوادث وتجمهر المواطنيين   الدكتور معروف البخيت وضرورة مواجهة التحديات وتحصين الجبهه الداخليه(١)   "جــت" تواصل صدارة قطاع النقل في الأردن وتوزع 12% ارباح نقدية   الأردنية الفرنسية للتأمين تصادق على تقريرها المالي لعام 2017  
التاريخ : 10-01-2018
الوقـت   : 07:57am 

“ميديل إيست آي”: “شريط جنسي” وراء ازاحة شفيق عن الترشح للرئاسة في مصر!

الشعب نيوز -

قال موقع ميديل إيست آي البريطاني، الثلاثاء أن السبب وراء تخلي رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق عن ترشحه للانتخابات الرئاسة المصرية القادمة، هو إعلامه بأنَّه سيتعرض لحملة تشويه مبنية على ادعاءاتٍ بسوء السلوك الجنسي والفساد، وفقاً لمصادر مقربة لرئيس الوزراء المصري السابق.

وعلم الموقع البريطاني أنَّ شفيق تلقى التهديدات بعد عودته إلى مصر من الإمارات مطلع كانون الأول الماضي.

ورفضت المصادر الإفصاح عن هوية المبعوث بتلك التهديدات، لكنَّها قالت إنَّه زعم امتلاكهم أشرطة فيديو تتضمن سوء سلوكٍ جنسي، وأنَّهم يهددون بجعل شفيق هدفاً لتحقيقات فساد.

وأضاف المبعوث وفقاً لما تزعمه المصادر أنَّ إحدى نجلتي شفيق ستواجه أيضاً اتهاماتٍ بالفساد.

وأوضحت مصادر في حملة شفيق أنَّ التهديدات جاءت لإجباره على التخلي عن مساعيه للترشح في الانتخابات الرئاسية المصرية، بحسب الموقع البريطاني.

وأنهى شفيق الأحد، حملة ترشحه للرئاسة التي لم تدم طويلاً، بعد إعلانه عن إطلاقها في أبو ظبي أواخر تشرين الثاني، إذ أكد في بيانٍ تلفزيونيٍ أنَّه لن ينافس السيسي في الانتخابات الرئاسية آذار المقبل، مُضيفاً أنَّ منفاه الذي استمر لخمس سنواتٍ في الإمارات “أبعده عن ما يحدث في بلدنا”.

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.