مالك حداد : نستذكر شهداؤنا الابرار , لهم المجد والخلود , كل عام وانتم بخير   سلام لـ القدس عروس العروبة سلام لـ الأقصى الأسير   حارس كييفو يشكر "الأسطورة" رونالدو .. بعد أن كسر أنفه   الحباشنة: مصنع الدخان قضية أخرى تذهب "عند عمك حبطرش"   شاهد بالصور...اصابة شخصين بانهيار جزئي لأحد الشوارع في خلدا   بالتفاصيل...الطويسي يقدم شكوى بحق طالب توظيف أساء إليه   شاهد بالصور..تدهور سيارة " اطفاء " على الطريق الصحراوي   شكوى قضائية بحق الوزير الأسبق “بسام حدادين” .. وثائق   شاهد بالصور...زفاف وزيرة الخارجية النمساوية ابنة طيار الراحل الحسين بن طلال   تحويل أصحاب سامح مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز - فيديو  
التاريخ : 11-02-2018
الوقـت   : 09:56pm 

ابو محفوظ : "الاصلاح" رفضت لقاء مسؤولين في السفارة الامريكية لبحث رفع الاسعار

الشعب نيوز -
قال النائب بكتلة الإصلاح النيابية سعود أبو محفوظ، انه رفض الاستجابة لطلب وجهته السفارة الأمريكية لعقد لقاء مع الكتلة ، يهدف الى مناقشة مذكرة طرح الثقة بالحكومة التي قدمتها الكتلة مؤخرا ، وتداعيات قرارات حكومة الملقي برفع الأسعار .
 
وقال أبو محفوظ في بيان صحفي
: " مع تصاعد الاهتمام بمفاعيل مذكرة سحب الثقة من الحكومة بسبب الأداء المتردي على كل صعيد، والتي قدمتها كتلة الإصلاح النيابة قبل عشرة أيام ووقع عليها ثلة من أعضاء الكتل الأخرى، قامت السفارة الأمريكية بالاتصال بي صباح اليوم الأحد لغايات ترتيب لقاء للاطلاع على موقفنا في كتلة الإصلاح النيابية من أزمة الأسعار المتفاقمة، ولكنني اعتذرت عن اللقاء بسبب موقف الإدارة السياسية الأمريكية الاهوج، والمتطرف عقديا من بيت المقدس ومقدساتنا، ومحاولة الالتفاف على الإدارة والرعاية الأردنية لمقدسات أمتنا التي تشكل ثلث الكون".
 
وأضاف :" أن المعايير التي يتحدث بها ترامب ونائبه المتعصب مايك بنس أسوأ من المعايير التي تحدث بها بطرس الناسك بالقرن الحادي عشر ولا ترتقي لمعايير العصر مطلقا".
وتابع القول : أن حالة القلق التي تسببت بها تصرفات الحكومة تستوجب سرعة البت بمصير المذكرة المرفوعة حتى يحسم أمر الحكومة بالتصويت والتي بات وجودها سببا لتململ الداخل وتدخل الخارج.
 
 
 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.