مادبا ...اصابتان بتدهور دراجتين ناريتين في نزول حمامات ماعين   الرزاز: أطلب فرصة من الاردنيين لتطبيق كل ما تعهدت به الحكومة   “بخاف أفرح” لـ أنغام تكسر حاجز الـ2 مليون مشاهدة عبر “يوتيوب”   أن الأوان لاتخاذ قرارات وطنيه .. أد مصطفى محمد عيروط   طريقة تمرين البلانك بالخطوات - صور    طريقة عمل بروستد الدجاج بخليط الدجاج المقرمش من البيروتي   ذوو زوجة مقتولة يحرقون منزل زوجها بالشونة الجنوبية   راتب سائق بسلطة العقبة 1800 دينار    جامعة البترا تبحث مجالات توثيق التعاون مع جامعة كوينز بلفاست البريطانية   جامعة عمان الأهلية ترعى وتستضيف حفل تكريم جامعة "كوينز- بلفاست" لخريجيها من حملة "الدكتوراة" من مختلف الجامعات الأردنية  
التاريخ : 15-02-2018
الوقـت   : 11:13am 

ناشطون يطالبون الشواربة بالتحقيق مع المعتدين على "أم رامز" فيديو

الشعب نيوز -

تداول ناشطون على صفحات التواصل الاجتماعي " الفيس بوك " فيديو لصاحبة العربة المعروفة بمنطقة أم أذينة " أم رامز " خلال قيام موظفي وكادر أمانة عمان الكبرى بمصادرة عربتها.

وبحسب أم رامز في الفيديو المتداول ، فإن موظفي الأمانة قاموا بالاعتداء على عربتها ، وتحطيمها ، والتهجم عليها ، ورمي الطعام الذي كان فيها على قارعة الطريق - وهذا مخالف لعمل الأمانة القائمة على النظافة - دون مراعاة لأدب التعامل مع المرأة ، خاصة وانها كبيرة بالسن.

ولفت الناشطون الى أن القانون لا يجيز لكوادر الأمانة التعامل بإساءة خلال القيام بعملهم ، وانما يقتصر عملهم على تطبيق القانون ، دون اللجوء للاعتداء والاساءة للمخالف.

وطالب الناشطون أمين عمان الكبرى يوسف الشواربة بالتحقيق مع الكادر الوظيفي ، ومحاسبة من تجاوز حدود القانون ، حتى لا يتحول تطبيق القانون الى تعسف باستخدام السلطة.

من جهته قال مصدر في أمانة عمان الكبرى ان الامانة قامت بتطبيق القانون والتعليمات بهذا الخصوص، وإن وجود هذه العربة مخالف بالإعتداء على الرصيف وهي اشبه بمطعم متنقل يقوم ببيع "السندويشات" دون توفر الشروط الصحية، وفي حال السماح لها يعتبر ذلك شرعنة للمخالفة ، ويعطي فرصة لمئات العربات الاخرى الحق بالعمل على أرصفة شوارع العاصمة إسوة بها .

وأشار المصدر الى أنه  تم إنذارها أكثر من مرة.

 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.