"تغريدة" الحسناء الأرجنتينية تنهي آمال ريال مدريد   بالوثيقة ..تعيين 6 في عهد الحديد ، و 2 المعاني ، و "1 " بعهد الغرايبة والكيلاني وبلتاجي من الاشقاء "11 " في امانة عمان   الملك بين الناس بعد ليلة غضب...والرسائل الواضحة   ما هي قصة شرشف الحجة؟   طيب مش ننكز الحكومه احسن...   الرابع من جديد ولكن ؟؟؟ .......   مطار الملكة علياء يستقبل أولى رحلات الطيران النمساوي منخفض التكاليف   17 مليون دينار صرفت على "الكهرباء النووية" في 3 سنوات   بدء امتحانات الشامل اليوم   امطار الاحد والاثنين وتحذيرات من السيول  
التاريخ : 16-02-2018
الوقـت   : 10:12pm 

بالفيديو : الأسلاميون يهتفون "تورا بورا الزرقاء" و "نمو" واليساريين ينسحبون

الشعب نيوز -

 

 

انسحب عدد كبير من انصار القوى اليسارية والمستقلين وقائمة "نمو" من قاعة فرز انتخابات المهندسين لفرع الزرقاء بعد ان تعمد نفر من انصار الاخوان المسلمين بالهتاف بأسم تورا بورا الافغانية والتي كانت مركزآ للارهاب وكانت ايضا مسؤولة عن تفجيرات فنادق عمان المؤلمة والتي راح ضحيتها عدد من الاردنيين والعرب الابرياء وانها تنطبق في حالها على تورا بورا الزرقاء مما اغضب الحضور ودعى اغلبيتهم لاستهجان هذا الفعل بأعتبار ان الزرقاء مدينة اردنية هاشمية ولا يجوز بأي حال من الأحوال تشبيهها بأي مدينة اخرى ذات صبغة ارهابية  .


فما كان من المهندس عماد المومني رئيس بلدية الزرقاء السابق الا وان خطف المايكرفون من المتحدث وقال خسئتم ان الزرقاء ستبقى مدينة الهاشميين الاطهار ومدينة الجند والعسكر وهي مدينة كل الارنيين من شتى منابتهم واصولهم ولايجوز تشبيهها بتورا بورا وسنقف بحزم لكل من يتخطى الثوابت الاردنية مهما كان صفته او الجهة التي تدعمه .


هذا وكانت انتخابات نقابة مهندسي الزرقاء قد افرزت مرشح الحركة الاسلامية سامي قاسم بفارق بسيط عن منافسه المستقل خالد البلوي الذي حاز على ثقة 562 صوت فيما جمع الفائز قاسم على 702 صوت وبفارق 141 صوت والذي يعطي انطباعا للمراقبين بأن المنافسة كانت شديدة جدا على غير ما هي العادة التي كان يحسمها الاسلاميين مبكرا وبكل سهولة .  

 

رابط الفيديو على نفابة الصحفيين الاردنيين - الزرقاء 

https://www.facebook.com/JEAzarqa/videos/1222601367871579/






التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.