بالوثيقة... وزارة العدل تحول مبالغ امانات الدعاوى التنفيذية والايجارات لأصحاب الحقوق في البنوك   أوووبا ع أوروووبا .. احمد حسن الزعبي   كاريكاتير عماد حجاج – عوني مطيع   رئيس قسم البصريات بـ "عمان الاهلية " يلقي محاضرات لإختصاصين بالسودان   نهاية رجل الدخان .. أد مصطفى محمد عيروط   غنيمات: كل من يثبت تورطه مع مطيع سيحاكم   سحب الحراسات الامنية من امام رؤساء الوزارات السابقين    شفيق عبيدات.. يكتب .. الاردنيون يرضون بالقليل ... ولكن   مسلماني رئيساً للنداء   كتلة "التاجر" تثمن الجهود الملكية في جلب المتهم مطيع  
التاريخ : 17-02-2018
الوقـت   : 11:29am 

العتوم تهنىء الناجحين في الثانوية العامة وتشيد بالمؤشرات الإيجابية للنتائج...

الشعب نيوز -

أشادت النائب هدى العتوم عضو لجنة التربية والتعليم النيابية بالمؤشرات الإيجابية التي إمتازت بها نتائج إمتحان الثانوية العامة وخاصة فيما يتعلق بإرتفاع نسب النجاح في العديد من المساقات.

وأشادت العتوم أيضا بإرتفاع أعداد المشاركين للإمتحان نسبة للمسجلين للإمتحان مؤكدة أن هذا كان بسسب إزالة الإحتقان من ظروف الإمتحان الأمر الذي أدى للحد من تسرب الطلاب من مقاعد الدراسة إلى الحياة العملية بدون شهادة أو مهنة الأمر الذي كان سيجعلهم عرضة للإنحراف كما كان سابقا..

وقالت العتوم إن إرتفاع أعداد الناجحين من طلاب الدورات السابقة ومن الدراسة الخاصة هو مؤشر إيجابي كبير حيث تم إعادة هؤلاء الطلاب لمقاعد العلم والتعلم ليستمروا ببناء مستقبلهم ومستقبل وطنهم ..

وتقدمت النائب هدى العتوم من كل الناجحين بأسمى معانى التهنئة والتبريك لهم ولذويهم وللأسرة التعليمية من خلفهم التي عملت وقدمت داعية الذين لم يستكملوا متطلبات النجاح للمزيد من الإجتهاد والصبر لتحقيق المأمول في الدورات والفرص القادمة..

وتوجهت العتوم بالشكر والتقدير لوزارة التربية
وعلى رأسها الدكتور الرزاز ومدير عام الامتحانات الدكتور نواف العجارمه وكافة أقسام ومديريات الوزارة على جهودهم التي قدموها للإمتحان كما وتقدمت بالشكر من كل المعلمين والمعلمات الذين شاركو في جهود المراقبة والتصحيح كما وتوجهت أيضا بالشكر للجهات الأمنية التي رافقت كل مراحل الإمتحان وقدمت الحماية اللازمة ....




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.