هجوم عنيف من سما المصري.. "عيب يا فنّان دي فلوس الشعب"!   شاهد.. وائل جسار لـ أحلام:”مش شايفِك”   مقعد عزرائيل في مجلس النواب   الأرجنتين تسقط بثلاثية أمام كرواتيا وتقترب من وداع كأس العالم.. فيديو   الامن يعثر على الفتاة المتغيبة عن منزل ذويها في حي نزال   انتحار فتاة في الزرقاء أسوة بصديقتها.. هل السبب لعبة الحوت الازرق؟!   بث مباشر مشاهدة مباراة الأرجنتين وكرواتيا   إعطينا فرصة   بث مباشر مشاهدة مباراة الدنمارك واستراليا   سعوديات في حضن راغب علامة" يثير الجدل... والفنان اللبناني يرد - فيديو  
التاريخ : 12-03-2018
الوقـت   : 10:29am 

تحطم طائرة ركاب في مطار بنيبال ... تحديث

الشعب نيوز -

 

تحطمت طائرة ركاب بنغلادشية قرب مطار كاتماندو في النيبال، اليوم الاثنين، بينما كانت تشارف على الهبوط، بحسب ما أعلن متحدث باسم المطار.

وقال مسؤول في المطار إن طائرة ركاب من بنغلادش سقطت أثناء هبوطها في مطار كاتمندو بنيبال، مؤكداً "إنقاذ 17 من بين 67 راكبا كانوا على متن الطائرة"، وذلك وفقاً لـ"رويترز".

فيما قال المتحدث باسم المطار بيريندا براساد شيريستا "نحاول إخماد الحريق وننتظر التفاصيل".

بدورها، نقلت صحيفة "كاتماندو بوست"، عن مصدر في المطار، قوله إن طائرة تابعة لشركة الطيران البنغالية الخاصة "يو إس — بانغلا" قد تحطت قرب المطار الدولي بالعاصمة النيبالية كاتماندو، مؤكدة أن الطائرة سقطت على ملعب لكرة القدم شرق المطار، وشبت فيها النيران بعد سقوطها، ولم ترد حتى الآن تصريحات رسمية حول عدد ضحايا الحادث.

وكانت نيبال شهدت في عام 2016، سقوط طائرة صغيرة على متنها 21 شخصاً، بنيهم أجنبيان، قرب مطار كاتماندو غربي البلاد.

وأكدت وكالة "أسوشيتد برس" أن الحادث أسفر عن مقتل 38 شخصا على الأقل وإصابة 23 آخرين، حسب معلومات أولية.

وأفادت صحيفة "Kathmandu Post" بأن الطائرة سقطت على ملعب لكرة القدم شرق المطار، مؤكدة نقل 17 راكبا إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

من جانبه، أقر المتحدث باسم الحكومة النيبالية نارايان براساد دوفادي، في تصريح صحفي، بسقوط ضحايا جراء الحادث، موضحا أن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال جثث عدد من الضحايا والمصابين من داخل حطام الطائرة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.