شقيق حفتر يكشف تفاصيل جديدة عن حالته الصحية   المسلمين ... والمؤمنين   بالفيديو .. مصل يتوفى وهو ساجد داخل مسجد بالاغوار الشمالية   فيديو بشع.. قتل وتمثيل بجثة شاب أمام المارة في مصر   بالفيديو ..لم يسبق لرئيس دولة أن فعلها !! .. فرقة " التدخل السريع " تدخل الكويت لتهريب عاملات فلبينيات   القبض على شخص حاول سلب محل صرافة في نزال .. “تفاصيل”   بيان صادر عن نقابة اصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية بخصوص شركتي (ثرفتي ودولار)   صاحبة السمو الملكي الأميرة منى الحسين تُسلم درع المشاركة في منتدى السياسات الصحية لعميدة كلية التمريض في جامعة عمان الأهلية   عمان الأهلية تطلق حملة "مشوارك حسابه عليها   مدارس الجامعة الأولى تعلن عن رغبتها في استقطاب معلمين ومعلمات  
التاريخ : 15-04-2018
الوقـت   : 05:25pm 

الاردن يسلم أمين عام وزارة الدفاع العراقية الأسبق لبغداد - (فيديو وصور)

الشعب نيوز -

 

 كشف المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، عن اعتقال الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع زياد القطان، الذي وصفه "احد اكبر المتهمين بالفساد وجلبه مخفوراً للعراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها.

وبذلك تكون الاردن قد سلمت امين عام وزارة الدفاع العراقي الأسبق لبغداد، بحسب ما نقلت وسائل اعلام عراقية.

وقال المكتب في بيان صحفي ، إنه "استمرارا لحملة ملاحقة الفاسدين التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، وبجهود ومتابعة حثيثة لملفات الفساد التي هدرت اموال العراق، تمت متابعة احد اكبر المتهمين بالفساد المدعو زياد القطان الامين العام الاسبق لوزارة الدفاع في الحكومة الانتقالية، وإلقاء القبض عليه"، موضحا أنه "جُلب مخفورا الى العراق لمحاسبته عن القضايا المتهم بها".

وكانت الحكومة العراقية أصدرت أحكامًا بحق قطان واتهمته بهدر المال العام بتوقيعه اتفاقيات شراء أسلحة ومعدات عسكرية لوزارة الدفاع إبان حرب العراق 2004 - 2005.

والقطان كان موقوفا على ذمة التحقيق في مركز إصلاح الجويدة في الأردن، بعدما أُلقي القبض عليه في مطار الملكة علياء حين كان آتيًا من بولندا.

وأعلنت هيئة النزاهة في وقت سابق عن صدور قرار رسمي اردني بتسليم القطان للسلطات العراقية.

 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.