العراق يطلب من الاردن تسليمه تمثالاً نحاسياً لصدام حسين   مؤتمر السلط الطبي يثني على اتفاق الصحة والاطباء   نابولي يستغل تعادل يوفنتوس ويتجاوز أودينيزي بثلاثية   رسميا.. ميسي خارج الكلاسيكو   صلاح يعود لذاكرة التهديف .. برقم قياسي جديد    برشلونة يستعيد قمة “الليغا” برباعية في مرمى إشبيلية   غنيمات: فتح الحدود أمام العالقين على حدود جابر– نصيب   عمان الاهلية تكرم الفائزين بجائزة د.أحمد الحوراني للتميز الوظيفي "الموظف المثالي " في حفل بهيج بحضورالفنانة لطيفة التونسية   مواطنون محتجزون بين الحدود الأردنية السورية (صور)   تعرف على اسماء اربع جامعات تقبل معدل (60% - 64.9%)  
التاريخ : 24-04-2018
الوقـت   : 09:15am 

شقيق حفتر يكشف تفاصيل جديدة عن حالته الصحية

الشعب نيوز -

كشف عمران حفتر، الشقيق الأصغر للقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، اليوم الثلاثاء 24أبريل/نيسان، أن الأزمة الصحية التي مر بها المشير حفتر، ليست بالغامضة وهو بصحة جيدة، مشيرا إلى أن ضعف الأداء الإعلامي قد تسبب في جدل كبير على الساحة الليبية والعربية.

وجاءت تصريحات عمران في سياق حديثه لمجلة "روز اليوسف" المصرية، والذي قال فيه:صحة المشير بخير لكن بعض العابثين والمتربصين ومروجو الشائعات من الجماعات المتطرفة وعلى رأسهم جماعة الإخوان الإرهابية يروجون لأنباء تدهور صحة المشير وينشرون أخبارا كاذبة حول وفاته، حتى أن شقيقه استقبل شائعة وفاته بابتسامته المعهودة.

وأشار عمران حفتر، إلى أن "آخر اتصال هاتفي أجراه مع شقيقه في باريس كان منذ 5 أيام تبادلا خلاله أطراف الحديث وطمأنه الأخير على صحته، وقرب موعد عودته إلى ليبيا".

وأضاف أن "شقيقه اعتاد على هذه النوعية من الشائعات ولم يعد يكترث بها، وأنه ليس لديه معلومات حول موعد عودة المشير إلى ليبيا ولكن هناك استعدادات أمنية تجرى الآن تمهيداً لعودته إلى أرض الوطن".

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، قد تحدث عن الحالة الصحية للقائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير أركان حرب خليفة حفتر خلال حديثه إلى أعضاء لجنة الشؤون الخارجية في الجمعية الوطنية الفرنسية، قائلا إن حالة المشير حفتر تحسنت، وفقا لما نقلته "إذاعة فرنسا الدولية.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.