مقتل مسؤول أمني سابق بعيارات نارية أمام منزله في مأدبا   بعدما منع والدته من الرقص.. راغب علامة يعلّق على تصرفات ابنه خالد: "مصدوم"   الأردني الكويتي ينظم حملة للتبرع بالدم...شاهد الصور   تعليق إضراب مهندسي التربية حتى كانون الأول القادم   محاضرة في كلية الحقوق بجامعة عمان الاهلية بعنوان" حقوق السكان الأصليين في القانون الدولي- دراسة لحالة بدو بئر السبع "   جامعة عمان الاهلية : قرار جلالة الملك حول الباقورة والغمر محط فخر واعتزاز   العقبة: مواطن ستيني يقتل ابنه الثلاثيني بالرصاص   رحيل أول طيار أردني اسقط مقاتلة إسرائيلية   أردوغان : أناشد الملك سلمان محاكمة المتورطين في مقتل خاشقجي   نجاح الفوسفات في تخطي الأزمات بهمة إدارتها وابنائها  
التاريخ : 24-05-2018
الوقـت   : 11:39am 

الملقي قد ينسحب من المشهد بعد عبور قانون الضريبة الجديد.. ونقاش عاصف

الشعب نيوز -

دخل النقاش العاصف في الاردن حول قانون جديد ومثير للجدل للضريبة في منزلق جديد وحرج بعد اعلان الحرب في مؤسسات القطاع الخاص على مشروع القانون في الوقت الذي لم تتضح فيه الصورة بعد على مستوى موقف مجلس النواب وسط تزايد القناعة بان رئيس الوزراء الحالي الدكتور هاني الملقي قد ينسحب من المشهد العام بعد استحقاق هذا القانون وعبوره .

ورغم المعارضة العنيفة للقانون والتي شملت طبقة واسعة من رجال الاعمال والتجار ورموز المؤسسات المصرفية وكذلك النقابات المهنية الا ان الرئيس الملقي اصر على مشروع القانون وارسله بصفة رسمية  الى الامانة العامة لمجلس النواب.

 ويتضمن القانون رفع الضريبة على ارباح البنوك والمؤسسات التجارية وتوسيع قاعدة وشرائح المشمولين بضريبة الدخل.

 كما يتضمن ولأول مرة تشكيل وحدة للتحقيقات المالية تثير الحصة الاكبر من الجدل والنقاش حول دستوريتها ونتائجها السلبية على الاقتصاد والاستثمار وانتهاكها لخصوصية  الافراد عبر التمكن كما صرح وزير المالية عمر ملحس من الاطلاع على حسابات البنوك للأفراد والمؤسسات وهو ما عادت الحكومة لتعديله بالإشارة الى ان الاطلاع على الحسابات لن يحصل الا بقرار قضائي.

 وانضم الى معارضي القانون والمشككين بشبهة مخالفته للدستور الوزير السابق سليمان الطراونة والذي قاد مؤسسة الضرائب لعدة سنوات ويعتبر من ابرز خبراء الضريبة في البلاد .

وتداول النشطاء والمعارضون للقانون رايا فنيا للطراونة يشكك بالشبهة الدستورية  ويتحدث عن وحدة التحقيقات المالية باعتبارها اعتداء على الاجهزة الامنية وعن الازدواج الضريبي وعن مخالفات بالجملة وردت في نص القانون المقترح .

 في الاثناء وصلت فعاليات الاعتراض على مستوى القطاع الخاص الى التهديد بالإضراب واعلان معركة مفتوحة مع قانون الجباية الضريبي الجديد كما وصفه رئيس الوزراء الاسبق عبد الكريم الكباريتي  وكما ورد في بيانات لاجتماعات  جمعيات ونقابات ومؤسسات تتبع القطاع الخاص.

 ويعترض على القانون  رموز غرفة الصناعة والغرف التجارية والنقابات المهنية .

واصر الوزير ملحس في اخر تعليق له على مسار النقاش العاصف على ان مكافحة التهرب الضريبي وتأسيس معادلة ضريبية جديدة جزء اساسي من منظومة الاصلاح الاقتصادي التي باتت ضرورية وملحة .

 ويحاجج بعض اركان البرلمان ومنهم النائب البارز خليل عطية  بان الطريقة التي عرضت فيها الحكومة مشروع القانون اثارت الكثير من قلق الجمهور والقطاعات الاقتصادية  بالرغم من ترحيل الاردنيين بكل الوسائل التي يمكن ان تحارب الفساد الضريبي .

 رأي اليوم




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.