مقتل مسؤول أمني سابق بعيارات نارية أمام منزله في مأدبا   بعدما منع والدته من الرقص.. راغب علامة يعلّق على تصرفات ابنه خالد: "مصدوم"   الأردني الكويتي ينظم حملة للتبرع بالدم...شاهد الصور   تعليق إضراب مهندسي التربية حتى كانون الأول القادم   محاضرة في كلية الحقوق بجامعة عمان الاهلية بعنوان" حقوق السكان الأصليين في القانون الدولي- دراسة لحالة بدو بئر السبع "   جامعة عمان الاهلية : قرار جلالة الملك حول الباقورة والغمر محط فخر واعتزاز   العقبة: مواطن ستيني يقتل ابنه الثلاثيني بالرصاص   رحيل أول طيار أردني اسقط مقاتلة إسرائيلية   أردوغان : أناشد الملك سلمان محاكمة المتورطين في مقتل خاشقجي   نجاح الفوسفات في تخطي الأزمات بهمة إدارتها وابنائها  
التاريخ : 10-06-2018
الوقـت   : 04:55am 

اغتيال شخصية ابوحسان لوقوفه مع الحراك برفض قانون الضريبة - فيديو

الشعب نيوز -

 

 

تداول مواطنون على مدار الايام القليلة الماضية فيديو مجتزء للنائب خالد ابوحسان تم اقتطاعه من تسجيل خلال لقاء مع بعض المواطنين اثناء الاحتجاجات التي رافقت اعلان الحكومة السابقة لقانون الضريبة .

وقال حراكيون حضروا اللقاء ان النائب كان على رأس المعتصمين ويتناول معهم طعام الافطار على الدوار وكان من اشد النواب دفاعا عن حقوق المواطنين واعلن في اكثر من مرة رفضه لسياسات الحكومة ولقانون الضريبة الا ان بعض المغرضين ممن يتصيدون بالماء العكر قاموا باقتطاع جزء من فيديو سجل في لقاء وروجوا له على ان النائب ابوحسان يشتم المعتصمين على الدوار ويصفهم بالعشاق.

وقال اشخاص حضروا الاجتماع وشاركوا فيه انهم لم يفهموا ما تقوله بعض المواقع التي تحتفي بتشويه شخصيات وقفت مع الحراك وساندته حتى ان النائب ابوحسان تعهد بالاستقاله في حال إقرار قانون الضريبه المعدل، وكان يقف على دوار الرمثا /دوار الحريه بكل جساره وغيره من النواب مختبئين خلف جدران منازلهم وخلف ظهور بعض المسؤولين .

وتاليا التسجيل الكامل للاجتماع الذي اجتزأ منه بعض ضعاف النفوس جزء استغلوه لتشويه صورة النائب والذي اكد خلاله ان بعض معارضي الحراك اصبحوا يطلقون على الدوار 'دوار العشاق'متابعا : هذا الوصف عيب .

نترككم مع التسجيل الكامل الذي يظهر الحقيقة .رم

  




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.