القضاء يعيد 40 موظفا من ضريبة الدخل الى عملهم نقلتهم حكومة الملقي   تمديد توقيف المتهمين في قضية فاجعة البحر الميت لمدة أسبوع   الضريبة تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات   الحكومة تستجيب لـ 7 من مطالب سائقي التاكسي الاصفر   شجار وكلمات "نابية" بين سواريز وبيكيه.. وميسي يتفرّج   اطلالة جريئة.. اليسا تظهر بحمالة صدر وقميص أسود شفاف   بعد انفصالها عن شاب وعودتها لطليقها.. إعلاميّة مثيرة للجدل "مغرومة"   الأمن يخلي بيوت شعر في مادبا - صور   أمطار غزيرة وسيول في طبربور / فيديو   "واحة أيلة" تدعم الحملة الوطنية للبرنامج الأردني لسرطان الثدي في العقبة  
التاريخ : 17-06-2018
الوقـت   : 05:06am 

ياسمين عبدالعزيز تشن حرباً على منافسيها

الشعب نيوز -

منذ بدء الإعلانات الترويجية للأعمال السينمائية المشاركة في السباق السينمائي لموسم عيد الفطر، قامت الشركة المنتجة لفيلم "ليلة هنا وسرور" بطولة محمد إمام بطرح البرومو الدعائي للفيلم عبر "السوشيال ميديا"، وفور عرض البرومو بدأت الصفحات تتناقله حتى وصل عدد المشاهدين إلى نحو 10 ملايين خلال أيام قليلة، بحسب ما صرحت به الشركة المنتجة عبر صفحتها الرسمية.

لكن يبدو أن هذا التصريح أغضب ياسمين عبدالعزيز كثيرا، التي تنافس أيضا من خلال فيلمها الجديد "أبلة طمطم"، حيث ذكرت تقارير صحافية انها علقت بسخرية على هذا التصريح عبر صفحتها على "انستغرام" بأنها حققت 3 ملايين مشاهدة قبل عرض البرومو الدعائي للفيلم، ردا منها على تصريح منتج فيلم محمد إمام وياسمين صبري.

ليس هذا وحسب، بل شارك النجم أحمد حلمي في السخرية من تصريحات صناع الفيلم أيضا في تعليق ساخر نشره على صفحة عبدالعزيز، حيث هنأها على التريللر الذي لم يبث بعد، مشيرا إلى أنه شاهده على هاتفه الخاص الذي لم يشتره بعد.

وعلى الرغم من أن سيطرة الأعمال الكوميدية واضحة في الموسم السينمائي لعيد الفطر، هناك فيلمان خارج المنافسة الكوميدية، حيث ينافس أمير كرارة من خلال فيلم "حرب كرموز" كبطولة مطلقة، كما يدخل المخرج خالد يوسف المنافسة من جديد بعد غياب خمسة أعوام من خلال فيلم "لعنة كارما" لعمرو سعد.

First

First

First

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.