الحكومة: البنزين ارتفع عالميا    شركة بيسيل تطلق خدمات المحتوى في جنوب إفريقيا وتونس   وثيقة إعفاء الشركة المنظمة لحفل المغني " توم جونز " من الضرائب والرسوم تثير استياء الأردنيين   مجون في عمَّان ؟؟؟!!!......   كان الأردني! .. كتبت:خلود خطاطبة   داعش يبث فيديو يدعي أنه لمنفذي هجوم الأهواز   عماد حجاج - مسودة القانون    العثور على جثة خمسيني توفي منذ (3) أيام في الرمثا   مسؤول أمريكي سابق: الملك عبدالله الثاني يحظى باحترام كبير في الولايات المتحدة   اختبار الوضعيات في قوانين الانتخابات .. فهد الخيطان  
التاريخ : 17-06-2018
الوقـت   : 10:11pm 

اختراق قارصنة لأكبر مجموعة نسائية في المغرب يتسبب في فضيحة أخلاقية من العيار الثقيل وعازبات ومتزوجات مرعوبات من تسريب الفضائح الجنسية

الشعب نيوز -

 

 

تسبب اختراق أكبر مجموعة اجتماعية خاصة بالنساء على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي في ضجة واسعة في المغرب تحولت الى حديث الذكور والنساء والصغار والكبار، وذلك بسبب هول الفضائح الجنسية التي كشف عنها الهاكرز المخترقون للمجموعة بعد نشرهم لتسجيلات فيديو وصور جنسية مثيرة.

 

وتمكن أمس السبت قراصنة من اختراق مجموعة نسوية  تحمل اسم “غلامور” وهي الأكبر من نوعها في المغرب وتضم 4000 عضوة حيث تطرحن مواضيع اجتماعية ونسائية شخصية.

 

وقام المخترقون بنشر التدوينات والفيديوهات الخاصة بعضوات المجموعة، على شبكات التواصل ما تسبب في حجم كبير من الردود والتعليقات التي عبرت عن صدمتها من هذه “الفضائح المدوية”.

 

وكأي مجتمع عربي محافظ، لاقت محتويات المجموعة استهجانا واسعا، وتعليقات لم تخلوا من شتم وسب، في حين وصف البعض الواقعة بأنها انحلال أخلاقي كبير “وصلته بنات المغرب”.

 

وحسب افادات العديد ممن شاهدوا محتوى المجموعة، فان من بين المعنيات يوجد عدد كبير من النساء المتزوجات الى جانب فتيات عازبات.

 

ولازال القلق والرعب يسود في أوساط عضوات المجموعة خوفا من تسريب مزيد من المحتويات التي حصل عليها عليها المخترقون وانتشارها على صفحات التواصل الاجتماعي.

 

ونشر امس السبت، مخترقوا المجموعة، محتويات شخصية لعضوات في المجموعة، تتضمن محادثات لا تخلوا من تعبيرات وايحاءات جنسية، وصور ومقاطع فيديو ذات طبيعة جنسية خادشة للحياء.

 

واعتبر مغاربة على مواقع التواصل، بأن الامر يتعلق بفضيحة أخلاقية من العيار الثقيل، من المحتمل أن تتسبب في عواقب وخيمة سواء للفتيات أو للنساء المتزوجات وتخريب بيوت زوجية، علما ان المجموعة تعنى بالمواضيع الجادة في الغالب، وقد طالبت أدمن المجموعة من العضوات بالتوقف عن نشر أي محتوى حساس بسبب دخول عناصر غريبة عن المجموعة.

رأي اليوم




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.