طلاب مدارس الجامعة "القسم الدولي" يفوزون بمسابقة "التهجئة الفرنسية" لطلبة مدارس عمان   وطن الاحرار .. اخلاص يخلف   محتجون ينامون في الشارع واخرون يقذفون الامن بالحجارة   "الأمن": إصابة 10 من أفراد "القوة الأمنية" وانتهاء الاعتصام   تفريق معتصمي "الرابع" بالهراوات والغاز المسيل- فيديو وصور   بسم الله الرحمن الرحيم مبادرة نظف شارعك - شكرا وزير الشباب كتب الدكتور عماد الحسبان   ماجدة الرومي: أدعو راغب علامة للحرب على الفساد بالغناء‎   الأمن يستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين على جسر الشميساني   تهنئة بالترقية الدكتورة أماني سليمان   جامعة البترا تبحث التعاون مع الجامعات الرومانية  
التاريخ : 10-07-2018
الوقـت   : 04:01am 

الحباشنة :المواطن الاردني سيبقى ضحية غلاء الاسعار والضرائب في حكومة الرزاز

الشعب نيوز -

اعتبر النائب صداح الحباشنة، أن 'المواطن الأردني سوف يبقى، ضحية غلاء الأسعار ورفع الضرائب في مرحلة حكومة الرزاز'.
وقال الحباشنة، عبر حسابه الشخصي على موقع 'فيسبوك'، إن 'عدم وجود خطة عمل واضحة المعالم، لذلك من الواضح أن المواطن الأردني سوف يبقى ضحية غلاء الأسعار ورفع الضرائب في مرحلة حكومة الرزاز كما كان في مراحل الحكومات السابقة'.

وأوضح 'أن المستمع والمتأمل اليوم (الإثنين) للبيان الوزاري لحكومة الرزاز يجد انه جاء محبط ومخيب للآمال ولم يأتي بجديد، وحديثه كان تقليدي وإنشائي مثله مثل البيان الوزاري للحكومات السابقة'.

وبيّن الحباشنة، 'البيان جاء يخلو من الأرقام وآليات العمل، حيث استعرض مختلف المشاكل التي يعاني منها الشعب الأردني وخاصة المشاكل الإقتصادية، ولم يعط الحلول ولم يتطرق للتفاصيل والجزئيات'.

وتابع 'كما أن بيان الحكومة الوزاري يشبه البيان الوزاري لحكومة الملقي سواء من حيث الجوهر وتشابه الجمل'.

وكان الرزاز، ألقى صباح الإثنين، بيانه الوزاري، أمام مجلس النواب، للحصول على ثقته.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.