طلاب مدارس الجامعة "القسم الدولي" يفوزون بمسابقة "التهجئة الفرنسية" لطلبة مدارس عمان   وطن الاحرار .. اخلاص يخلف   محتجون ينامون في الشارع واخرون يقذفون الامن بالحجارة   "الأمن": إصابة 10 من أفراد "القوة الأمنية" وانتهاء الاعتصام   تفريق معتصمي "الرابع" بالهراوات والغاز المسيل- فيديو وصور   بسم الله الرحمن الرحيم مبادرة نظف شارعك - شكرا وزير الشباب كتب الدكتور عماد الحسبان   ماجدة الرومي: أدعو راغب علامة للحرب على الفساد بالغناء‎   الأمن يستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين على جسر الشميساني   تهنئة بالترقية الدكتورة أماني سليمان   جامعة البترا تبحث التعاون مع الجامعات الرومانية  
التاريخ : 10-07-2018
الوقـت   : 07:23am 

مواجهات بين "جيش خالد" و"الحر" على الحدود مع الأردن

الشعب نيوز -
هاجم 'جيش خالد بن الوليد' المتهم بمبايعة تنظيم 'الدولة الإسلامية' الاثنين، قرية حيط في درعا جنوبي سوريا على الحدود الأردنية، والتي تعد آخر قرية تحت سيطرة 'الحر' على الشريط الحدودي، بعدما سلم الباقي للنظام السوري.
وقال مصدر عسكري لـ'سمارت'، إن 'جيش خالد' شن 'هجوما عنيفا' على القرية من عدّة جهات، تصدت له فصائل الجيش الحر، وقتلت وجرحت عشرة من عناصره.
ويأتي الهجوم متزامنا مع وصول قوات النظام لمحيط القرية تمهيدا لدخولها بموجب الاتفاق الذي عقده الجيش الحر مع الروس، وبذلك تصبح كامل الحدود الأردنية بيد النظام.
ودخلت مجموعات من قوات النظام في وقت سابق اليوم، إلى قرية زيزون وبلدة تل شهاب وبدأت بتثبيت النقاط الحدودية وفق الاتفاق.
ويقضي الاتفاق بوقف إطلاق النار وتسليم 'الحر' سلاحه الثقيل مقابل انسحاب النظام من بلدتي الجيزة والمسيفرة وقريتي السهوة والكحيل وعودة المهجرين إليها، كما يتضمن تسلّم قوات النظام وقوات روسية كامل الحدود مع الأردن وإجراء 'تسوية' للمطلوبينمع إعطاء مهلة مدتها ستة أشهر للمنشقين، وإعادة تفعيل مؤسسات النظام ورفع علمه عليها وعودة الموظفين.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.