مالك حداد : نستذكر شهداؤنا الابرار , لهم المجد والخلود , كل عام وانتم بخير   سلام لـ القدس عروس العروبة سلام لـ الأقصى الأسير   حارس كييفو يشكر "الأسطورة" رونالدو .. بعد أن كسر أنفه   الحباشنة: مصنع الدخان قضية أخرى تذهب "عند عمك حبطرش"   شاهد بالصور...اصابة شخصين بانهيار جزئي لأحد الشوارع في خلدا   بالتفاصيل...الطويسي يقدم شكوى بحق طالب توظيف أساء إليه   شاهد بالصور..تدهور سيارة " اطفاء " على الطريق الصحراوي   شكوى قضائية بحق الوزير الأسبق “بسام حدادين” .. وثائق   شاهد بالصور...زفاف وزيرة الخارجية النمساوية ابنة طيار الراحل الحسين بن طلال   تحويل أصحاب سامح مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز - فيديو  
التاريخ : 22-07-2018
الوقـت   : 03:46pm 

ما مصير قضية الدخان المهرب؟

الشعب نيوز -

 أكدت مصادر عليمة ان رئيس الوزراء عمر الرزاز قد اوعز بالتوسع في التحقيق فيما يخص قضية الدخان المهرب، والتي اثارت الرأي العام خصوصا ان التحقيقات الاولية كشفت عن اسماء شخصيات سياسية ومسؤولين كانت تقوم بزيارات يعد البعض منها عاديا ولا علاقة له بتهريب الدخان او ممارسة النشاطات التجارية.

وأكدت المصادر ان قضية التهريب قديمة جديدة في نفس الوقت، حيث تم ضبط مصانع للدخان قبل اعوام سابقة ويتم الان اعادة التحقيق فيها للكشف عن تجاوزات في هذا الامر ان وجدت ومحاسبة المتورطين فيها. 

وبينت المصادر انه في حال ثبوت فساد في القضية فانه سيتم تحويلها الى هيئة مكافحة الفساد، ومن ناحية اخرى اذا ثبت تأثيرها على الاقتصاد الوطني سيتم تحويلها الى محكمة امن الدولة استنادا للمادة 11-7 من قانون محكمة امن الدولة الذي يعتبر جرائم الغش بنوع البضاعة والمضاربات جريمة اقتصادية كذلك خلافا لاحكام المواد 433 و 435 من قانون العقوبات، وفي حال اثبتت التحقيقات ان القضية تهرب جمركي فانها ستبقى لدى مدعي عام الجمارك.

وشددت المصادر، بان القضية الان منظورة امام مدعي عام دائرة الجمارك، والذي باشر التحقيق فيها منذ عدة ايام.

بالتالي فان مصير القضية بيد السلطات القضائية على اختلاف اماكن تواجدها سواء في امن الدولة او الجمارك او هيئة النزاهة، بما معناه انها بايدي أمينة، حيث ان قضاءنا نزيه وعادل.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.