شفيق عبيدات.. يكتب .. الاردنيون يرضون بالقليل ... ولكن   مسلماني رئيساً للنداء   كتلة "التاجر" تثمن الجهود الملكية في جلب المتهم مطيع   جامعة البترا تظفر بالاعتماد الأمريكي لتخصص الصيدلة   وزير العمل يكرم المؤسسات الداعمة لتشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة   النقابات: جلب مطيع خطوة في مصلحة الوطن   الناطق باسم الضمان: 77% من جمهور الضمان يؤيدون الاشتراك الاختياري لربّات المنازل   ثلاثة فرق من جامعة البترا تتأهل للمنافسة الوطنية في مسابقة "هلت" العالمية   مشاجرة بين النواب تحت القبة - فيديو   حفل تأبين امال نفاع  
التاريخ : 29-08-2018
الوقـت   : 04:34pm 

النمر الذي باع منتخبيه وارتمى باحضان الحيتان والديناصورات

الشعب نيوز -

 

في بقعة من الارض تصارعت الحيتان والديناصورات من أجل البقاء والثروة والسلطة.. داست على المخلوقات الاخرى الصغيرة وسلبتها لقمة عيشها وكرامتها ورفعت شعار "انا ومن بعدي "الطوفان"

 

اجتمعت الحيوانات الضعيفة تشكو همها من تغول الحيتان والديناصورات عليها وقررت ان تنتخب "نمرا" سمينا مفتول العضلات وذو صوت جهور يعشق المباطحات والهوشات ليكون لها سندا وحصنا ويدافع عنهم ويقف بوجه الحيتان والديناصورات.. وبالفعل حصل هذا النمر على اصوات الحيوانات وثقتهم.. فكان اول ما قام به تغيير المغارة التي كان يسكنها واستبدالها بقلعة ونزع ثيابه الرثة وارتدى ثوبا من حرير ولم يعد يتنقل على قدميه بل وظف مجموعة من الخيول تحملة وتسير به.. النمر الشرس كان يهتف باسم الحيوانات الضعيفة نهارا ويسهر ويشرب ويأكل مع الديناصورات والحيتان ليلا ثم تطور الامر فنشأت علاقات عمل بين النمر والديناصورات.. وهو لا يزال يهتف باسم الحيوانات الضعيفة ويعدهم باسترداد حقهم وحمايتهم.. وكان هذا النمر يتفنن في "الجعجعة" الفارغة والوطنية المزيفة.. ولكنه كان يقفز ويفر من اول مواجهة ويذهب لاهثا الى احضان الديناصورات والحيتان بعد ان انسلخ عن منتخبيه وارتمى في حضن الفاسدين.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.