الزميل احمد العنبوسي سلامة قلبك يا غالي   بالفيديو والصور .. احتراق مركبة نوع "هواندي " اثر تماس كهربائي داخل نفق صويلح   سلامة حماد: نائب طلب "واسطة" لتكفيل سجين بحقه 47 قيداً   مصفاة البترول تعقد ورشة عمل متخصصة في صناعة الزيوت لكبار عملاءها عمان   ”هيونداي“ و“كيا“ تسحبان نصف مليون سيارة من أسواق أمريكا.. لهذا السبب   الزميله الكسواني مدير وحده التحقيقات في الغد   الجمعية الأردنية للماراثونات تستقبل المشاركات للتسجيل في "سامسونج سباق السيدات 2019 " الأول من نوعه   ضباط لمكافحة الفساد في الوزارات   يورومني تعلن عن مؤتمرها السنوي القادم في الأردن   المفرق تصدر 263 ألف راس من الخراف للاسواق الخليجية  
التاريخ : 24-09-2018
الوقـت   : 09:11am 

شركة بيسيل تطلق خدمات المحتوى في جنوب إفريقيا وتونس

الشعب نيوز -

عمان – الأردن (أيلول 2018) : تسعى الشركة الرائدة في مجال الوسائط الرقمية "بيسيل" لتوسيع انتشارها في القارة الأفريقية. بعد أن قامت شركة بيسيل بإطلاق خدماتها في كينيا في وقت سابق من عام 2018، بيسيل تطلق خدماتها في جنوب إفريقيا وتونس.

و بهذين السوقين، ستعرض شركة بيسيل خدماتها على أكثر من 100 مليون مشترك من عملاء الهواتف النقالة   ، مستفيدة من مشغلي شبكات الهاتف المحمول الثلاثة في تونس ذات الـ 13 مليون مشترك في خدمات الهاتف المحمول، ومشغلي الهواتف المحمولة الأربعة في جنوب إفريقيا الذي يزيد عدد مشتركيهم عن 90 مليون في خدمات الهاتف المحمول.

وباعتبار أن خدمات الألعاب والترفيه هي حالياً الخدمات الأكثر شعبية وتطورا لمحتوى الجوال، تقوم شركة بيسيل استقطاب وترخيص المحتوى المناسب للأسواق المختلفة من مصادر مختلفة، بالإضافة إلى تطوير المحتوى الخاص بها من خلال شركة فرعية تابعة لها وهي شركة توماندورا للإنتاج.

صرح السيد بشار الحنتولي، الرئيس التنفيذي لشركة بيسيل: "تتمتع إفريقيا بالكثير من الإمكانات للخدمات ذات القيمة المضافة للهواتف المحمولة، ومعظم الأسواق هي أسواق ناشئة ذات إمكانات كبيرة للنمو. حالياً، نحن نقدم خدماتنا في عدة دول افريقية: المغرب والجزائر وموريتانيا والسودان ومصر، ونتطلع قدما إلى إطلاق خدماتنا في المزيد من البلدان الأفريقية في المستقبل القريب".




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.