مروة البحيري

جراحات السمنة في الاردن قصص نجاح يرويها اشخاص عانوا لسنوات طويلة من أفة العصر وداهمتهم الامراض من ضغط وسكري وقلب والام العظام وغيرها.. كان عالمهم الصغير يمتلئ بالوجع والحسرة والتجارب المريرة وعدم الرضا عن الذات والمظهر ولم يتمكنوا من التمتع بجمالية الحياة او الانخراط فيها اسوة بالآخرين حتى لاح لهم بريق الأمل مع ثورة جراحات السمنة ونسب نجاحها العالية لا سيما في الاردن وعلى يد أمهر الجراحين.

 الاردن الذي قطع اشواطا في هذه الجراحات واصبح مقصدا وحجا لمرضى السمنة من مواطنين وعرب واجانب لمعت فيه اسماء اطباء وجراحين حظيت بالعالمية وذاع صيتها بالداخل والخارج.. وفي سياق هذا الحديث لا بد من تسليط الضوء على العلامة الفارقة وبدرجة الابداع استشاري الجهاز الهضمي والمنظار وجراحة السمنة الدكتور محمد خريس الذي تمكن بفضل كفاءته وبحثه عن كل جديد ومتطور ان يصبح الرقم الاول والاسم الاكثر تداولا وبشهادة المرضى الذين اعاد لهم الثقة بالنفس والصحة بالجسد والامل بالحياة..

 ومن داخل المركز الطبي للدكتور خريس روى كثيرون تجربتهم الناجحة في انقاص الوزن دون مضاعفات او معاناة او اهمال نتيجة المتابعة المستمرة والارشادات الدقيقة ما بعد اجراء العملية الى جانب التخلص من عدد من الامراض التي رافقتهم لسنوات بسبب زيادة الوزن.. ونجد في مركز الدكتور خريس مرضى سمنة قدموا من مختلف الدول العربية وعلى وجه الاخص دول الخليج العربي بعد ان ذاع صيت الجراح الكبير وانتشر الحديث حول عملياته التي وصلت الى (Harley street clinic) في  يريطانيا .

 ويحرص مركز الدكتور محمد خريس الجراحي على توفير افضل الخدمات للمرضى والحفاظ على اعلى المستويات والمعايير في تقديم الخدمة الطبية لهم حيث يرتبط المركز بشكل مباشر ومتابعة دورية مع المرضى بعد خضوعهم لجراحة السمنة ويقوم المركز بالتراسل الدائم مع المنظمة العالمية لعمليات السمنة ومشاكل الايض (ifso) كما تبدأ عملية متابعة المرضى من اليوم الثاني من اجراء  العملية ولغاية سنتين لمراقبة نزول الوزن لدى المريض والامراض ما قبل العملية (السكري ،الضغط، الكوليسترول، الام الركب والمفاصل، كتمة النفس اثناء النوم) وهل تخلص المريض من احدى او معظم هذه المشاكل الصحية وما مدى استفادة المريض من جراحة السمنة التي اجراها كما يحرص المركز على تحديث الملف الشخصي للمريض وتزويد المنظمة العالمية به.

 ومن الجدير ذكره والاشارة اليه هو حصول مركز الدكتور محمد خريس لجراحة السمنة على اعتمادية الامتياز من الاتحاد الدولي لجراحة السمنة ليكون المركز الاول اردنيا والثاني على مستوى المنطقة حيث جاءت هذه الاعتمادية بعد زيارة هامة قام بها رئيس الاتحاد الدولي لجراحة السمنة البروفيسور كارل ميلر الى المركز في عمان وحضوره لعدد من عمليات جراحة السمنة التي اجراها الدكتور خريس ، علما بان هذه الاعتمادية تمنح بناء على  شروط صعبة وحازمة وهي تخدم بالدرجة الاولى مصلحة مريض السمنة وتزيد ثقته باجراءات سير العملية وضمان نجاحها وفق اعلى المعايير العالمية .