نجل دوله الريس يحتفل بعيد ميلاده الميمون..   "تغريدة" الحسناء الأرجنتينية تنهي آمال ريال مدريد   بالوثيقة ..تعيين 6 في عهد الحديد ، و 2 المعاني ، و "1 " بعهد الغرايبة والكيلاني وبلتاجي من الاشقاء "11 " في امانة عمان   الملك بين الناس بعد ليلة غضب...والرسائل الواضحة   ما هي قصة شرشف الحجة؟   طيب مش ننكز الحكومه احسن...   الرابع من جديد ولكن ؟؟؟ .......   مطار الملكة علياء يستقبل أولى رحلات الطيران النمساوي منخفض التكاليف   17 مليون دينار صرفت على "الكهرباء النووية" في 3 سنوات   بدء امتحانات الشامل اليوم  
التاريخ : 08-10-2018
الوقـت   : 09:21am 

البنك الإسلامي الأردني يرعى ورشة تعزيز تنافسية المهندس الاردني

الشعب نيوز -

 

قدم البنك الإسلامي الأردني الرعاية الحصرية للورشة العلمية المتخصصة لنقابة المهندسين الأردنيين بعنوان "تعزيز تنافسية المهندس الأردني من خلال تطوير منظومة التعليم العالي الهندسي" وذلك بمشاركة معالي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ومجلس التعليم العالي ومجلس اعتماد هيئة التعليم العالي وضمان جودتها وبمشاركة عمداء كليات الهندسة في الجامعات الأردنية ونقيب المهندسين الأردنيين المهندس احمد الزعبي ومجموعة من المهندسين من مختلف التخصصات الهندسية وذلك يوم 3/10/2018 في فندق الرويال-عمان .

من جانبه اكد الأستاذ موسى شحادة المدير العام للبنك الإسلامي الأردني على تحمل البنك الإسلامي الأردني لمسؤولياته الاجتماعية في المجال التعليمي والبحثي من خلال دعم  أي نشاط يعزز من المنظومة التعليمية والأكاديمية والبحثية والتي تنعكس على مخرجات التعليم بمختلف التخصصات ومنها الهندسية معرباً عن اعتزازه بالعلاقة المستدامة التي تجمع البنك ونقابة المهندسين الأردنيين وتقديم البنك الدعم لمختلف النشاطات االتي تصب في خدمة المجتمع المحلي والاقتصاد الوطني .

ووجه المهندس محمد غازي أبو عفيفه امين عام نقابة المهندسين الاردنيين   الشكر والتقدير لرعاية البنك الإسلامي الأردني للورشة والتي تعزز من الشراكة القائمة بين النقابة والبنك  وتنعكس  ايجابياً على واقع التعليم العالي في الأردن بصورة عامة والتعليم الهندسي بصورة خاصة .

 

 

 

 

 

 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.