الضريبة تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات   الحكومة تستجيب لـ 7 من مطالب سائقي التاكسي الاصفر   شجار وكلمات "نابية" بين سواريز وبيكيه.. وميسي يتفرّج   اطلالة جريئة.. اليسا تظهر بحمالة صدر وقميص أسود شفاف   بعد انفصالها عن شاب وعودتها لطليقها.. إعلاميّة مثيرة للجدل "مغرومة"   الأمن يخلي بيوت شعر في مادبا - صور   "واحة أيلة" تدعم الحملة الوطنية للبرنامج الأردني لسرطان الثدي في العقبة   الاوقاف توضح سبب رفع أذان الفجر في موعد صلاة الظهر   قسم التصميم الجرافيكي بجامعة البترا يكرم عميدة الكلية السابقة   البنك الإسلامي الأردني يساهم بدعم مؤتمر "تحديات واقع العمل وتطلعات المستقبل"  
التاريخ : 21-10-2018
الوقـت   : 10:02am 

" التخصصي للعيون" يُعلن عن انضمام د. إبراهيم النوايسة إلى كادره الطبي

الشعب نيوز -

عمان، الأردن (تشرين الأول 2018): أعلن مُستشفى العيون التخصصي عن انضمام د. إبراهيم النوايسة استشاري طب وجراحة العيون واستشاري جراحة الشبكية والسائل الزجاجي إلى فريق العمل المميز، حيثُ يتماشى ذلك مع استراتيجية التوسع والريادة التي ينتهجها المُستشفى، وسعيه لاستغلال خِبرات ومهارات الفريق الطبي لتلبية كافة احتياجات المرضى في المملكة.

وتسعى إدارة مستشفى العيون التخصصي دوماً إلى تقديم أفضل رعاية طبية ممكنة للمرضى من خِلال الكادر الطبي ذي الخبرة الواسعة والذي يشمل الأطباء والهيئة التمريضية ومزودي الرعاية الصحية، فضلاُ عن استخدام أحدث التقنيات العالمية في مجال طب وجراحة العيون والخدمات المُساندة الأخرى التي تشمل غرف المرضى وفريق الاستقبال وخِدمة العملاء وغير ذلك من الخِدمات المتكاملة.

وقد حصل البروفيسور د. إبراهيم النوايسة على شهادة الطب العام من ألمانيا وشهادة التخصص في طب وجراحة العيون والتخصص الدقيق في مجال الشبكية والجسم الزجاجي من ألمانيا، ولديه خبرة طويلة في مجال تخصصه اكتسبها من خِلال عمله كأستاذ مُشارك في مستشفى الحسين للسرطان.

ويمتاز قسم طب وجراحة العيون في مستشفى العيون التخصصي بكادر طبي عالي الكفاءة وذي خبرة كبيرة في علاج أمراض العيون، وذلك سعياً إلى تقديم أفضل الخدمات التي تضاهي أفضل أقسام الأمراض الباطنية حول العالم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.