فعاليات وحفل اختتام الأسبوع العلمي للكليات بجامعة عمان الأهلية    انتخاب رئيس جامعة عمان الأهلية رئيساً للجنة المجالس والمراكز في اتحاد الجامعات العربية   الحكومة تتجه لرفع أسعار المحروقات لشهر نيسان.. تفاصيل   أهالي ضحايا "فاجعة البحر الميت" يعتصمون أمام الديوان الملكي   ترجيح رفع أسعار المحروقات ١٠- ١٢ ٪ الشهر المقبل   عشان ما تنصدم .. إختار صح !   مطاردة "مثيرة" لمطلوب من قبل دورية شرطة (فيديو)    عمان الاهلية تهنىء بعيد الأم   مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات خلال محاضرة له في عمان الأهلية: تعديلات "الضريبة" شملت 10 بالمئة فقط من الأردنيين   مجلس الوزراء يقر النظام المعدل لنظام الابنية والتنظيم بعمان  
التاريخ : 08-11-2018
الوقـت   : 06:59am 

بالفيديو .. بسبب غياب وزير عن جلسة مسائلة في البرلمان .. نائب يحضر "دمية" مكانة

الشعب نيوز -

لجأ نائب تونسي إلى أسلوب “طريف” للتعبير عن امتعاضه من الغياب المتكرر لوزير الشؤون الاجتماعية عن جلسات المساءلة في البرلمان.

وخلال إحدى الجلسات، وضع النائب عماد أولاد جبريل “دمية” في المكان الذي يفترض أن يجلس فيه وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي، بعدما اعتذر الوزير في اللحظة الأخيرة عن الحضور.

وقال أولاد جبريل إنه سيُساءل الدمية عوضا عن الوزير، الذي قال إنه تغيب عن الجلسة “خوفا من أسئلتي التي لا يملك اجابة عليها”.

إلا أن نشطاء تونسيين انتقدوا ما قام به النائب، حيث كتب أحدهم “غياب الوزير عن جلسة المسائلة قد يكون غير مقبول، لكن لا يجب الاستهانة برموز الدولة بهذا الشكل مهما بلغت الأخطاء والتجاوزات، وليكن التعبير بصيغة أفظل تليق بمجلس نواب الشعب”.

وأضاف آخر بتهكم: “دعونا من الوضع الإجتماعي المتردي، وهيا لنتلهى بدمية السيد الوزير ومسرحية السيد النائب. مسرحيات وأفلام وحسابات داخل مجلس الشعب وخارجه لا تداوي ولا تُطعم. خذوا راحتكم فالناخب لا زال يتنفس”.

وقبل أشهر، تسبّب النائب عماد أولاد جبريل بفوضى كبيرة داخل البرلمان، بعدما قام بشتم نائب رئيس البرلمان، بسبب عدم تمكنه من توجيه سؤال شفهي لذات الوزير، وهو ما اضطر رئيس الجلسة للاستعانة بعناصر الأمن لإخراجه من القاعة.

 




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.