ما يقارب ال 35 مليون دينار خسارة "لافارج"   شاهدوا شقيق حسين الجسمي يفضح مريم حسين.. هاي الناس عايشين على الكذب   الحكومة : صورة موكب أمين عمان مفبركة    العيسوي يلتقي وفد من نادي الصريح الرياضي (صور)   السفير التركي يزور محافظة معان ويلتقي التلهوني    تحذيرات من مواد مسرطنة في أدوية ضغط الدم   مركبة تقتحم مطعماً في خلدا (صور)   بمراسم عسكرية..تشییع جثمان الشهید الجالودي في ماحص (صور)   الملك يوجه رسالة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى   الاردنيون يشيعون جثمان الشهيد مصعب العتوم في جرش  
التاريخ : 01-12-2018
الوقـت   : 02:04pm 

التحقيق بحادثة تحرش بفريق كرة القدم النسوي في الاردن

الشعب نيوز -

دعا الأمير علي بن الحسين، رئيس اتحاد غرب آسيا والاتحاد الأردني لكرة القدم الى تحقيق فوري في مزاعم تعرُّض أعضاء منتخب أفغانستان النسائي، للإعتداء الجنسي والبدني من قبل رجال من اتحاد كرة القدم الأفغاني في معسكر أقيم في الأردن.
وقال الأمير علي في سلسلة تغريدات على موقع التدوينات القصيرة تويتر : 'إذا كانت تلك الادعاءات صحيحة، فإنها تستحق ردا قويا'.

وأضاف الأمير علي: 'من أجل المحافظة على سلامة ومكانة كرة القدم النسائية، والتي احتاجت للكثير من السنوات للنهوض، يجب إجراء تحقيق من قِبل الفيفا والاتحاد الآسيوي، وإثبات الحقائق دون تأخير'.

وشرع الاتحاد الدولي لكرة القدم 'الفيفا' بالفعل التحقيق في مزاعم تعرُّض أعضاء منتخب أفغانستان النسائي، للإعتداء الجنسي والبدني من قبل رجال من اتحاد كرة القدم الأفغاني ، بما في ذلك رئيسه كيرامودان كريم.

وقد دفعت هذه المطالبات الراعي الرئيسي للفريق ، شركة 'هاميل'، إلى قطع العلاقات مع الاتحاد الأفغاني (AFF) والدعوة إلى قيادة جديدة.

وقالت الشركة المصنعة للملابس الرياضية الدنماركية، إن 'إشارات قوية تفيد تعرض اللاعبات الأفغانيات للتحرش الجنسي من قبل مسؤولين في إدارة الشؤون المالية في الاتحاد'.

وقال أحد الشخصيات البارزة المرتبطة بفريق نساء أفغانستان لصحيفة الـ'غارديان':' إن الاعتداء وقع داخل البلاد، بما في ذلك مقر الاتحاد ، وفي معسكر تدريبي في الأردن في شباط الماضي'.

وأضاف: 'لقد كان الفيفا على علم تام بالوضع في أفغانستان، وعمل بجد لضمان سلامة اللاعبات، لقد عملنا بسرية تامة مع الضحايا، بالنظر إلى الطبيعة الحساسة للاتهامات، والمخاطر التي تهدد الحياة'. وأشار الى أنه 'منذ مارس/آذار الماضي بدأنا في جمع الأدلة، لإجراء تحقيق رسمي'.

من جهتها، خالدة بوبال ، الرئيسة السابقة للدائرة المالية لكرة القدم النسائي في الاتحاد، التي أجبرت على مغادرة البلاد عام 2016 وطلب اللجوء في الدنمارك ، تحدثت إلى الـ'غارديان' ، جنبا إلى جنب مع اللاعبتين شابنم موباريز، قائدة المنتخب الأفغاني، ومينا أحمدي، والمدير الفني مدربة منتخب أفغانستان للنساء كيلي ليندسي ، حول محنة اللاعبات داخل البلاد وإحباطهن من نظام يشعرن أنه فشل في حمايتهن.

وقال الاتحاد الأفغاني في بيان إنه 'يرفض بشدة الاتهامات الباطلة التي قُدمت في ما يتعلق بالفريق الوطني النسائي'. وأضاف أن لديه 'سياسة عدم التسامح مطلقا مع أي نوع من أنواع هذاالسلوك'.

وأكد 'الفيفا' أنه يحقق في الادعاءات وقال مصدر في الهيئة المنظمة لكرة القدم العالمية لصحيفة الـ'غارديان' إنها تعمل مع الأمم المتحدة بشأن سلامة اللاعبين.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.