شاهدوا شقيق حسين الجسمي يفضح مريم حسين.. هاي الناس عايشين على الكذب   الحكومة : صورة موكب أمين عمان مفبركة    العيسوي يلتقي وفد من نادي الصريح الرياضي (صور)   السفير التركي يزور محافظة معان ويلتقي التلهوني   الملك يوجه رسالة للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى   الاردنيون يشيعون جثمان الشهيد مصعب العتوم في جرش   حداد وشبيب وعبيدات في ندوة بعنوان اقتصاديات النقل والسلامة المرورية   العثور على متفجرات مطابقة للتي استخدمتها الخلية الارهابية في الفحيص   ارتفاع أرباح "جوبترول" السنوية (11%)   منخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات من الثلج فوق المرتفعات  
التاريخ : 04-12-2018
الوقـت   : 04:36am 

كلب بوش يرافقه حتى مثواه الأخير!

الشعب نيوز -

 

لن يغادر جسد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الإثنين هيوستن إلى العاصمة واشنطن وحيدًا، بل سيرافقه كلبه سولي، الذي ينام منذ الجمعة إلى جانب نعش سيده.

 نقلت قناة "سي إن إن" عن مصدر لم تسمّه قوله إن "الرئيس الأميركي السابق الذي توفي عن 94 عامًا، الجمعة، اقتنى الكلب المدرّب على الخدمة في الصيف الماضي بعد وفاة زوجته باربرا، وسيرافقه خلال مراسم الجنازة التي ستقام في الكاتدرائية الوطنية في واشنطن الأربعاء، وسيحضرها الرؤساء الأميركيون السابقون الأحياء، والحالي دونالد ترمب.
 
نشر جيم ماكرث الناطق باسم الرئيس الراحل عبر حسابه على موقع تويتر الأحد، صورة للكلب وهو نائم إلى جانب النعش، الذي سينقل اليوم الاثنين من هيوستن إلى واشنطن، على متن الطائرة الرئاسية "إير فورس ون". 
 
3 أيام وداعية
ومن المفترض أن يسجّى الجثمان في الكاتدرائية في واشنطن على مدى ثلاثة أيام حتى دفنه في المقبرة الوطنية في العاصمة. وبعد الجنازة، سيوظف الكلب لخدمة المحاربين القدامى.
 
وكان بوش بدأ حياته قائدًا لطائرة مقاتلة في الحرب العالمية الثانية، وفي ستينات القرن الماضي اصبح عضوًا في الكونغرس، ومن ثم مندوب واشنطن في الأمم المتحدة، ثم رئيسًا لوكالة المخابرات المركزية، قبل أن يصبح نائبًا للرئيس رونالد ريغان ما بين عامي 1980 و1988، ثم رئيسًا للولايات المتحدة لأربع سنوات انتهت عام 1992، بعدما خسر الانتخابات لمصلحة المرشح الديمقراطي حينها بيل كلينتون.





التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.