مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة  
    لأنك رجل قدمت اعتذار وما بعملها غير الرجال   6 أرقام قياسية خرج بها ميسي من ديربي كاتالونيا   أكبر مهباش في العالم في بلدة أم القطين   هذا من رفضناه وزيرا....مالك حداد كلنا فخر بك...   مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة   الملكة: تأملنا أن تغير السوشال ميديا حالنا، إلا أن الحلول يجب أن تأتي منا والتغيير يجب أن يبدأ من داخلنا   20 عاما لسوري قتل زوجته اثناء قرائتها للقرآن عليه   عيد ميلاد محمد البواعنة   مخرج نرويجي يعقد محاضرة لطلبة البترا في أفلام "الأنيميشن" ضمن مهرجان كرامة   الرحاحلة: مكاتب الضمان في الطفيلة وعجلون وجرش قريبا إلى فروع  
التاريخ : 05-12-2018
الوقـت   : 11:57am 

الحكومة والنقابات تتفقان على إلغاء المنحنى الطبيعي في نظام الخدمة المدنية

الشعب نيوز -

قال رئيس مجلس النقباء، نقيب أطباء الأسنان الدكتور إبراهيم الطراونة إن النقابات المهنية اتفقت مع الحكومة على إلغاء نسب المنحى الطبيعي لموظفي القطاع العام والواردة في ديوان الخدمة المدنية.
واضاف في تصريح صحفي عقب اللقاء الذي جمع مجلس النقباء برئيس الوزراء امس في رئاسة الوزراء وحضره عدد من الوزراء المعنيين، انه تم الاتفاق على وضع أسس مدروسة لعملية تقييم الموظفين في القطاع العام.
واشار د.الطراونة أنه تم الاتفاق على إعادة النظر في العلاوات الفنية ليتم الرد عليها خلال أسبوعين، إضافة إلى دراسة الحوافز والمكافآت لمنتسبي النقابات المهنية بشكل يؤدي احتسابها إلى تحقيق العدالة للمهنيين.
وطالب النقباء، الرزاز، بسحب قانون الجرائم الإلكترونية، حيث وعد الرئيس بإعادة النظر بالمادة (10) الخاصة بخطاب الكراهية والمادة (11) في القانون.
ودعا النقباء خلال اللقاء، إلى إعادة دراسة العبء الضريبي وتخفيض ضريبة المبيعات على السلع الاساسية، مبينين أنه كل ما قلت نسبة ضريبة المبيعات، كلما زادت مداخيل الحكومة وتعززت القدرة الشرائية للمواطن.
وتم خلال اللقاء التطرق الى قانون الجرائم الالكترونية، حيث وعد الرئيس باعادة النظر بالمادة المتعلقة بخطاب الكراهية.
كما عرض عددومن نقباء النقابات قضايا ومطالب خاصة بنقاباتهم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.