لعبة البازل   وزير المالية: لا زيادة على الضرائب   إصابة عهد التميمي وأسرتها بحادث مروري   6 اصابات اثر حريق شقة في العقبة   محاولة انتحار فتاة في الرمثا   وزير الصحة: مراجعة عقود الاطباء .. والكثير منها مجحف بحق الوزارة   العدل تطلق مشروع المحاكمة عن بعد منتصف تموز   الامن يتوعد من يقوم باطفاء مركبته في الطرق العامة   ملف عقود تأمين عاملات المنازل أمام مكافحة الفساد   الخوالده: شبهة "دستورية" في موازنة 2018  
التاريخ : 19-12-2018
الوقـت   : 10:10am 

نجل مجهول للقذافي يؤرق سلطات زمبابوي!

الشعب نيوز -

كشفت السلطات في زمبابوي عن وجود لاجئ غير شرعي في سجونها، يدعي أنه ابن للزعيم الليبي الراحل معمر القذافي بالتبني، وقد رُحل إلى إثيوبيا، لكنه رفض ركوب طائرة متجهة إلى ليبيا.

وأفاد وزير العدل في زمبابوي زيامبي زيامبي، بأن لاجئا غير شرعي، يدعي أنه ابن للقذافي بالتبني رفض إجراءات ترحيله من البلاد، وكان قد سُفر إلى إثيوبيا حين دخل زمبابوي، لكن حين وصل إلى هناك، رفض النزول من الطائرة للركوب في أخرى متجهة إلى ليبيا، ما اضطر إلى إعادته إلى زمبابوي.

وقال زيامبي أمام لجنة برلمانية معنية بحقوق الإنسان، إن نجل القذافي المزعوم واسمه عبد الله موسى يوسف، فر من ليبيا عام 2011 وبحث عن ملجأ في زمبابوي في أبريل 2014، وتم حبسه منذ ذلك التاريخ في سجن هراري، حيث قال إنه يطلب اللجوء في زمبابوي.

وأدلى وزير العدل الزمبابوي لاحقا بتصريح للصحافيين قال فيه: "لقد هرب من ليبيا لأنه يقول إنه مهدد بالاضطهاد، لكننا لم نتمكن من منحه حق اللجوء على الفور، لأنه لا يمكن التحقق من هويته وذلك لأنه يقول إنه ابن للقذافي بالتبني".

وروى الوزير أن المعني: "تقدم بطلب للمحكمة يطعن في استمرار احتجازه في سجون زمبابوي لأنه مهاجر محظور، لكنه يريد الحصول على صفة لاجئ في زمبابوي. نحن الآن في انتظار قرار المحكمة. منذ البداية لم يكن في الإمكان التأكد من هويته، ولم يكن من الحكمة منح شخص مجهول اللجوء".

وبشأن وضع هؤلاء اللاجئين غير الشرعيين في السجون، قال الوزير إن 190 مهاجرا محظورا موجودون في البلاد في انتظار الترحيل، مشيرا إلى أنه من المفضل ألا يتم إيواؤهم في السجون، لكن زمبابوي ليس لديها أي مرافق أخرى آمنة لإيوائهم في انتظار ترحيلهم.

وقال وزير العدل الزمبابوي في هذا الشأن: "هؤلاء ليسوا لاجئين، هم مهاجرون محظورون ينتظرون الترحيل وليس لدينا أي مكان لوضعهم إلا في السجون. ليس لدينا ميزانية لإعاشتهم، حتى أننا لجأنا إلى القول إن أقاربهم يستطيعون دفع ثمن رحلاتهم، لكن البعض منهم لا يريدون العودة".




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.