الرياض ــ واس
التقى معالي وزير الإعلام الدكتور عواد بن صالح العواد وزير الاعلام في المملكة العربية السعودية اليوم وفداً إعلامياً رفيع المستوى من إندونيسيا وعدد من الدول الإسلامية من المشاركين في فعاليات مهرجان" الجنادرية 33".
وقد رحب معاليه بأعضاء الوفد في بلدهم الثاني، مؤكداً حرص المملكة على تعزيز العلاقات التاريخية المتينة خصوصاً في الجوانب الإعلامية وإبراز الجوانب الثقافية والحضارية.
وأشار معالي الدكتور العواد إلى أهمية الدور الذي تضطلع به وسائل الإعلام في تعزيز هذه العلاقات في جميع جوانبها وتوضيح صورة الإسلام الحقيقة التي تعكس التسامح والوسطية وتنبذ الاٍرهاب والتطرف.
وأوضح معاليه أن المرحلة القادمة ستشهد مزيداً من التعاون في المجالات الإعلامية وتبادل الوفود بين المملكة والدول العربية والإسلامية.
وأكد الدكتور العواد أن مهرجان الجنادرية فرصة للتعرف على جميع الجوانب الثقافية والفكرية والاجتماعية للمملكة، مبيناً أن اختيار إندونيسيا ضيف شرف مهرجان "الجنادرية 33 " يدل على الأهمية القصوى التي توليها القيادة الرشيدة للعلاقات مع إندونيسيا في جميع المجالات.
من جانبهم أكد أعضاء الوفد الإعلامي وقوفهم إلى جانب المملكة أمام الهجمة الإعلامية الظالمة موضحين أن المملكة دولة السلام والأمن والاستقرار وكانت ولاتزال حريصة على إحلال السلام في منطقة الشرق الأوسط والعالم وتسعى لتكريس قيم الاعتدال والوسطية والتسامح وتنبذ الاٍرهاب والتطرف.
وضم الوفد الاعلامي الإسلامي مسؤولين وإعلاميين من كل من الاردن وإندونيسيا والباكستان والهند وماليزيا والسنغال وأفغانستان الذين حضروا تلبية لدعوة من وزارة الإعلام للمشاركة في تغطية فعاليات مهرجان الجنادرية واحتفالات الرياض عاصمة الإعلام العربي.