بعد نجاح ساحق في لبنان.. بركانٌ جماهيريٌ في افتتاح فيلم " المهراجا" في دبي   شاهدوا رانيا يوسف في جلسة تصوير جديدة جريئة .. صور   النشامى يواجه فيتنام بالدور الثاني من كأس آسيا   ولي العهد يعزي بالشيخ النجادات في القويرة .. صور   رئاسة الوزراء: بلاغات العطل الرسمية تطبّق على مؤسسات القطاع الخاص   تعميم اثار الجدل.. ابو غزالة يتوعد موظفيه ويمنعهم من العطلة: الرواتب تدفعها الشركة وليست الحكومة (صورة)   امام مكافحة الفساد.. شركة تأجير سيارات تغلب "الشيطان" وتحتال على شركات التأمين باسلوب مبتكر!!   شاهد بالصور ... اخلاء منزل آيل للسقوط في منطقة برما بجرش   حقيقة تقاضي مريم حسين 50 الف دولار مقابل 5 ايام في الأردن   بين " ماسح " الاحذيه " وخريج " هارفرد" كتب جهاد ابو بيدر  
التاريخ : Sunday/06-Jan-19
الوقـت   : /09:32:29 

تخطيط المناهج: علمٌ وفنٌ وخبراتٌ (1)

الشعب نيوز -

تخطيط المناهج: علمٌ وفنُ وخبراتٌ (1 ) يرتكز تخطيط المناهج على العلم بالتخصص لمبحث ما ، ومعرفة مفاهيمه، ومصطلحاته، وقواعده، ومهاراته. والعلم يحتاج إلى فنٍ يجعل الطالب يمر في خبرات المنهج الفعلية، ألا وهو فن التدريس وأساليبه، الذي يعد ركنًا أساسيّا في تنفيذ المنهاج، وهو بمثابة الحلقة الرئيسة في إيصال الخبرات إلى الطلبة بصورة شيقة وممتعةٍ. كما تحتاج المناهج إلى خبرات أصنّفها إلى نوعين: خبرات داخلية تتضمنها النصوص في الكتب بحيث يتعرض الطالب لها؛ لكي تكسبه قيمًا واتجاهاتٍ، وسلوكًا،ومهاراتٍ، وتعطيه علمًا معرفةً ، وهذه الخبرات المتنوعة تبني الطالب بناءً سليمًا وفق الأهداف المنشودة والمستهدفة. وهناك خبرات مُتحصّلة من العلماء المتخصصين في تخطيط المناهج وترتيبها وفق متطلبات المنطق لطبيعة المادة، وفي ضوء السيكولوجي، الذي تفرضه طبيعة الطفل ومستواه. فالمنهج المأمول من أرقى المناهج؛ لأنه يأخذ بالجديد، ويقبل التحديث، والأصالة مُبتغاه، والحداثة والعالمية عنوانه، فالمناهج المأمولة هي دائمة الإضافة؛ لأنّ معظم العلوم متجددة ، وتأتي بالجديد إلا أنها بحاجة إلى جهد ووقت وكلفة. وهناك مناهج مكتوبة، يتم اختيارها ، أو تأليفها حسب الخبرات الشخصية الثابتة غير المتجددة في معظمها، إذ يجتهد المعلم في تدريسها حسب خبراته وأساليبه، أو حسب ما يوكل إليه من أساليب معدلة، أو مستوردة . فالمنهج ينفذه المعلم، فليس كل منهج مُنفّذ يكون مُتعلَمًا، فالمنهج المُتعلَّم هو جزء من المنهج المنفذ، فخبرات الطالب المشار إليها أعلاه تأتي وتتحصّل من المنهج المتعلّم في ضوء النوعين السابقين. وفي ضوء خبرتي المتواضعة في المناهج وأساليب تدريسها ، المكتسبة من علماء أجلاء في جامعات عدة، والإطلاع المستمر في هذا المضمار، والخبرات السابقة في تقييم المناهج أقول: أننا لم نرق بعد إلى المنهج المأمول؛ لأسباب عدة سأشير إليها في المقالات اللاحقة. وتجدر الإشارة هنا إلى الخبير التربوي البارع في تخطيط المناهج والبارع في أساليب التدريس، وهو الدكتور خلدون أبو الهيجاء المستشار لوزير التربية والتعليم في مملكة البحرين، ومنذ أكثر من ثماني سنوات على التوالي، الذي يمتلك رؤية في تخطيط المناهج، ترتكز على معرفة متخصصة لدية غير مسبوقة _ حسب علمي_ كان من أوئل الطلبة في الجامعات الأردنية العريقة والأجنبية أيضًا ، أجاد وأفاد في جامعة اليرموك، وبرع وأخلص في عمله في مملكة البحرين، وكأنّه يعمل للأردن، يستطيع أن يعمل برامج في أي جامعة وبمستوى عالٍ، ويتمتع بكفاءة عالية تؤهلة لقيادة وزارة التربية والتعليم نتيجة الخبرات المتراكمة لدية، وعلمه الغزير في اللغتين العربية والإنجليزية، وخبرته الواسعة، وشهد بكفاءته سعادة وزير التربية والتعليم في مملكة البحرين الدكتور ماجد بن علي النعيمي صاحب الثقة الملكية المتجددة، ثقة حمد بن عيسى ملك مملكة البحرين الشقيقة، الذي نهض بالتربية والتعليم في مملكة البحرين . فالمقال القادم ( 2 ) سيتعلق أيضًا بتخطيط المناهج. الدكتور سماره سعود العظامات




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.