شاهد.. ناشط سعودي يتبرع لبناء مستوطنات إسرائيلية علنا   المسرح الجنوبي(ابو المسارح في جرش ) شهد (انتفاضة) جوليا بطرس و ( دموع ) ماجدة الرومي    الجسيم ...حق دستوري ....كتب د . عماد الحسبان   قطاع الإنشاءات يتلقى "قبلة الحياة" من اليعقوب   حشد حكومي أردني يطير للقاهرة .. وثائق   الملك يغرد للشباب : بفرحكم وسعادتكم تدوم سعادتي   خبر عاجل رقم ( ١ ) .. تعزيز حماية أسرة المؤمن عليه المتوفّى   وزير الداخلية يغتال سمعة مجلس النواب!   إغلاق مطل الخزنة في البترا   الرزاز يفتتح المعرض الـ 13 والملتقي الثاني للبناء والإنشاءات والصناعات الهندسية  
التاريخ : 09-01-2019
الوقـت   : 04:54pm 

الشعب الاردني...ما الو حل .. ارتفاع منسوب النكته والفكاهه

الشعب نيوز -

 

 

 

ارتفاع منسوب النكته والفكاهه لدي الشعب الاردني رساله اقوى من اي رساله للدوله الاردنيه..ونص هذه الرساله ان الشعب يرزح تحت وطأة ضغط نفسي غير مسبوق.." المكشر" صفه لازمتنا كأردنيين لفتره طويله ولكنها ومنذ سنوات باتت صفه غير ملتصقه بالاردني الذي بات يحول كل حدث الى " مسرحيه سياسيه او اقتصاديه او اجتماعيه...قضيه تفجير الصوامع والثلجه حالتان تستحقان الدراسه. فان تقلب الصديقه الفيسبوكيه ساره محمد حدث التفجير الى حاله رومانسيه فكاهيه حين تقول " قلبي صومعه متهالكه وقلبك شركه تركيه لا تبالي " ويقول صهيب البدارين ان " الفئران فاقعه ضحك بسبب فشل التفجير " ويركز سهم العبادي على المذيع المصاب في الحاله الجويه..وقيام الاف الاردنيين بتبادل ونشر الملصقات الفكاهيه على الواتس اب وصفحات التواصل الاجتماعي ليست مجرد طرفه او نكته..انها حاله ايها الساده والحاله تعبر عن مشهد غارق في الكوميديا السوداء..وشعار الشعب الاردني ما الو حل يحتاج إلى دراسه..



سلامتك الف سلامة خيوه انا بعرف ان المنخفض زحلق جنوبا ونزل الثلج شمالا ... مو مشكلة اهم شيء سلامتكم



خاص وحصري|| 
القصة الحقيقية لتفجيرات الصوامع

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.