جامعة عمان الاهلية تقيم يوما طبيا مجانيا بمنطقة "ام جوزة " في مدينة السلط   توضيح من خليل الحاج .. بخصوص قانون العفو العام وشموله لقضايا الشيكات   أبو رمان يتبنى مذكرة نيابية من ٧٦ نائب لتصويب اوضاع المدينين بمنح مهلة "لعام ٢٠١٩"   العين جواد حديد.. في ذمة لله   البنك العربي وحماية الطبيعة يتفاهمان لدعم تطوير قرية فيفا   INVESTBANK يفوز بجائزة أفضل بنك في الأردن   صدور مجموعات حركة شعراء نيسان   نص مشروع قانون العفو العام   تحقيق نيابي مع عقل بلتاجي   زلزلال يضرب شركة تأجير سيارات سياحية.. فضيحة مدوية وتجهيز لحقائب "السفر"!!  
التاريخ : 10-01-2019
الوقـت   : 05:22am 

نايف الطوره..وقصة الدولارات المزورة ووسيط عدي صدام حسين

الشعب نيوز -

 

 


كتب - جهاد ابو بيدر

نايف الطوره..وقصة الدولارات المزورة ووسيط عدي صدام حسين

متابعة للمنشور الاول حول الزميل نايف الطوره وتوضيحا لما جرى في قضية الدولارات المزورة فقد عايشنا تلك المرحلة التي تعود للعام 1996 .

الحكاية من بدايتها ...

فقد كانت أسبوعية البلاد في حالة هجوم شامل على صهر الرئيس العراقي الراحل حسين كامل بالتزامن ولجوئه وشقيقته وزوجتيهم هربا من بغداد الى الاردن ، شكل الهجوم غضب الأخير خاصة عقب مؤتمره الشهير في العاصمة عمان والذي كشف عن أسرار عسكرية زاعما عما يسمى أسلحة الدمار الشامل الذي يملكه نظام صدام حسين ؛ اتصل كامل بالزميل الطوره مهددا اياه بالقتل في حال استمر بانتقاده على صفحات صحيفتة بمكالمة حرص الطورة على توثيقها ؛ وهو الامر الذي استفز الحكومه الاردنيه وقتها وتحديدا الراحل الحسين ، جراء تهديد صحافي اردني بالقتل وما لبث ولاسباب سياسية أن عاد حسين كامل الى بغداد برفقة شقيقه وابنتي الرئيس العراقي.

ولعل النهاية التي تكفلت إنهاء حياة الشقيقين " كامل" تصفيتهم جسديا على يد أقاربهم في تكريت مسقط رأسهم لتنتهي بذلك حقبة حسين كامل بخفايا موقعة اللجوء المثيرة للجدل.

أشهر قليلة على الحادثة قبل تلقى الزميل الطورة اتصل من شخص بلهجه عراقية عرف الأخير عن نفسه أنه من طرف عدي النجل الأكبر الرئيس الرئيس العراقي معبرا عن اعتزازه لموقف الصحيفة والطورة حيال انتقاد ما أقدم عليه حسين كامل والتي تكفلتهم عدوتهم مرغمين إلى بغداد.

الطورة والذي عرف بمواقفه المناوئة من اجتياح الكويت وإدخال المنطقة في فوضى الحرب التي جرت الويلات للمنطقة ؛ اعتبر في الرسالة العراقية " الرسمية " محط مخاوفه وإثارة الشكوك ، خاصة وأنها اي الرسالة حملت في طياتها رغبة فتح مكتب البلاد مجددا في العاصمة بغداد.

طالب الوسيط العراقي الذي يتقن اللهجة العراقية باحتراف لقاء الزميل الطورة خارج مكاتب الصحيفة ، وهو الطلب الذي ارغم الطورة وضع السلطات الأمنية في مجريات الحادثة.

سخرت أجهزة الدولة الأمنية مراقبة أقرب في صورتها للحماية حول مقر الصحيفة وخلال تنقل الزميل الطررة من منزله بشارع مكة لمقر الصحيفة بشارع الجامعة الاردنية آنذاك ، ما أدخله في حالة طمأنينه بعد ان طلب منه - بضم الياء - منه لقاء الوسيط في الموقع الذي يختاره.

ايام وحدد اللقاء في منطقه الشميساني وتحديدا طلعة البلاستيك ؛ ما جعل نايف الطوره يطمئن اكثر ان الحراسات الأمنية المتواجدة بمحيط مكتبه بمرافقته اللقاء بمركبتين نوع " فولفو " قبل ان تختفي بمجرد صعود الوسيط العراقي " المزعوم " مركبته المرسيدس البيضاء.

وقام بألقاء مغلف صغير على المقعد الخلفي وألقى بنفسه خارج المركبة والتي خدمته الشارع المزدحم دوما مروريا.

وما هي الا لحظات وظهرت مركبتين نجدة تطالبه في نفس الشارع من خلال مكبرات الصوت الاصطفاف جانبا، وبعد تطويق سيارته فتح رجال الأمن الباب الخلفي ليستحوذوا على المغلف الذي حذر الطورة لربما يكون " مفخخة " ودن ان يلقوا بالا لمنصحته التنبه بما يحتويه المغلف ، ودون تفتيش المركبة.

ليحال إلى الادعاء العام واسندت اليه تهم الاتصال مع جهات خارجية وحيازه اوراق بنكنوت مزورة.

ولعل نسبة التزوير للعملة التي لم تتخطى ال 30 بالمائة فسرت أنها بمثابة فركة الأذن وتلقين الدرس.

واثناء مجريات المحاكمة العلنية بمحكمة امن الدولة اعترف مساعد مدير المخابرات العامة الباشا سميح بينو بأن الزميل نايف الطوره كان قد وضعهم بصورة الوضع كاملا قبل لقائه بمن زعم أنه الوسيط العراقي الرسمي من طرف عدي صدام حسين ؛ قبل ان يمضي يومه ال 43 في سجن الجويدة واعلنت براءة الطورة من كافة التهم المسندة إليه

ويظهر عدد صحيفه شيحان الحوار مع الزميل الطوره والذي نفى فيه قصه الدولارات المزوره وهدد بكشف التفاصيل في حال استمرت المهزله كما اسماها

 

 Nayef Tawarah

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.