شاهد.. ناشط سعودي يتبرع لبناء مستوطنات إسرائيلية علنا   المسرح الجنوبي(ابو المسارح في جرش ) شهد (انتفاضة) جوليا بطرس و ( دموع ) ماجدة الرومي    الجسيم ...حق دستوري ....كتب د . عماد الحسبان   قطاع الإنشاءات يتلقى "قبلة الحياة" من اليعقوب   حشد حكومي أردني يطير للقاهرة .. وثائق   الملك يغرد للشباب : بفرحكم وسعادتكم تدوم سعادتي   خبر عاجل رقم ( ١ ) .. تعزيز حماية أسرة المؤمن عليه المتوفّى   وزير الداخلية يغتال سمعة مجلس النواب!   إغلاق مطل الخزنة في البترا   الرزاز يفتتح المعرض الـ 13 والملتقي الثاني للبناء والإنشاءات والصناعات الهندسية  
التاريخ : 11-01-2019
الوقـت   : 04:01pm 

فتبول

الشعب نيوز -

 

فارس الحباشنة

ما كانت كرة القدم يوما من أولويات انشغالي و أهتمامي ، نشأت مؤمنا بان الموهبة و الابداع باللاعب الفردية على شدة غموضها و بعدها عن بئتنا ومجتمعنا الرياضي .

لربما هي نشأة مختلفة ، ولكن ما كنت يوما مشجعا لفريق رياضي محلي : لا فيصلي ولا وحدات ، لم يرتسم في خيالي الا صورة الفريق الوطني عندنا يلج الى مباريات عربية و قارية و أممية .

تأهل المنتخب الوطني في البطولة الأسيوية منح الأردنيين فرصة بالسعادة و الفرح و الأمل . و لربما أخرجهم من بؤس ، وحال عام قرين السواد ، هي فرصة أنفلت الأردنيون قليلا من البؤس العام ، في
متابعة كل ما يجري في المجال العام بدءا بالاقتصادي الى السياسي المرهون بدمغة الاحباط والفشل .

الكرة فوق ما تتضمن من متعة ولذة في المتابعة ، فهي تنعي صورا أخرى بالمساواة والعدالة و فرص الفوز بالتداول ، وليس ثمة أحتكار لفريق لو كان الارجنتين و البرازيل ، قوة الفريق وخططه وتدريبه و الرهان على اللاعبين هم مفتاح التقدم والنصر و الفوز .

ليس هناك حق مطلق في كرة القدم ، سحر الكرة يفجر لدى الجماهير رغبة بالانتصار الجماعي على الظلم و العدالة المفقودة و الناقصة ، وفرصة ليندمج المهمش والطرفي المعزول في المجتمع الكلي و العام ، صراع نحو العدالة لربما ترتسم خطاه على مرامي تدحرج كرة القدم .




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.