نقيب اصحاب المطاعم : يفتح النار على امانة عمان .. عطاء عربات المطاعم لتنفيع اشخاص بعينهم   نور العديلي الف مبروك نجاحك بانتخابات الجامعه الاردنية   الحوراني : هارفرد في عمان ... بقلم :" د. عدنان الطوباسي    جامعة عمّان الأهلية والهيئة العربية للمسرح توقعان مذكرة تفاهم   مايا دياب بـ"شورت جريء".. وتُحيّر متابعيها بهذا السؤال! (صورة)   انطلاق اعمال قمة "BIG by Orange" برعاية رئيس الوزراء   سيناريو لإبعاد وزير الخارجية القوي ايمن الصفدي وإستبدال وزير المالية وإضافة “شخصيات سياسية”   مسؤول الملف العربي في حزب جبهة العمل الإسلامي: هذا ما قصدته في الجلسة المغلقة   الفلافل غير مع #البيروتي   اصابة حدث بعيار ناري طائش برقبته في ناعور  
التاريخ : 30-01-2019
الوقـت   : 06:10pm 

للهاشمي حبيب الدار ثورة شعرية وموسيقية بذكرى ميلاد وتولي جلالته سلطاته الدستورية

الشعب نيوز -

 

 

 
اليوم عندي ثورة (ن) شعرية اليوم مو عادي ولا قد صار ، اليوم ميلاد الفخر والنخوه ميلاد عبدالله مليك الدار ... بهذه الكلمات نظم الشاعر أحمد الفاعوري أحدث قصائده الشعرية بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين السابع والخمسون ، حيث تصادف هذه المناسبة الغالية مع مرور عشرين عاماً على تولي جلالته سلطاته الدستورية ، ملكاً للمملكة الأردنية الهاشمية .
وقام بتلحين وتوزيع العمل" للهاشمي حبيب الدار " موسيقيا أمير الملحنين العرب الدكتور أيمن عبدالله وتم تسجيل العمل في إستوديوهات مركز الفنون للإنتاج الفني وأشرف على الهندسة الصوتية المهندس أحمد أبو عريش ، وإدارة الإنتاج لهذا العمل للسيد عبدالله البداد والتنسيق الإعلامي غازي بني نصر  ومونتاج حازم ثلجي.
وشارك بهذا العمل أبرز نجوم الغناء : الفنان متعب السقار والفنان حسين السلمان والفنان سعد أبو تايه والفنان نجم السلمان والفنان حمدي المناصير مرسلين بأصواتهم رسالة تهنئة لسيد البلاد مزعفرة بالحب ومطيبها بشوية قرنفل وزود بهار .
ويعتبر هذا العمل هدية متواضعة مقدمة من محبي الهاشمي ، للهاشمي حبيب الدار ، بهذه المناسبتين العزيزتين على قلوب الشعب الأردني ، وجرى إطلاق العمل عبر أثير الإذاعات الأردنية .
 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.