الرزاز والداوود والحموري إلى العقبة على مقاعد الدرجة السياحية   مي العيدان تسخر من سليكون حليمة بولند: ” شنو اهو اللي تبارك الله”؟   نجوم اردنيون ..بالوان من الغناء العربي على المسرح الشمالي مهرجان جرش للثقافة والفنون 2019   ( المستثمر) ترحب بانضمام المهندس العزايزة للكتلة   الأطباء وأطباء الأسنان تتوصلان لاتفاق حول الفوترة مع الضريبة   فنانة مصرية تشتم إحدى متابعاتها.. "يا حيوانة"!   جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تستحدث ماجستير تحليل الأعمال   حريق كبير لمصنع اثاث في القسطل .. صور   ما حقيقة من طلب رشوة لتجديد جواز سفر مطلوب بـ 20 مليون دينار؟   مقارنة بين "خط حديد الحجاز" و "الباص السريع"  
التاريخ : 09-02-2019
الوقـت   : 10:51am 

مضيفة طيران
تعبيرية

الشعب نيوز -

من عوني مطيع الى السليخ . وكيف نتهي الفضائح في بلادنا ؟ أسئلة كثيرة عن شخصيات في مهب عواصف سياسية من نوع "بريفيت " ، تبدو على وجوه لحروب معلنة ، وغطاء لحكايا ضغيرة و كبيرة تفضح عن خفايا في الدراما السياسية لعهد و حقبة زمنية من عمر الدولة الأردنية .

قبل أيام التقيت صدفة في مطعم "مضيفة طيران " ، قالت لي : أنها تفكر بكتابة مذكراتها . لا أعلم ما مدى الاثارة و المفاجأت في مذكرات مضيفة طيران ، و ما قد يختفي من تفاصيل و أسرار على حد زعمها تطال رقاب غليظة وكروش منتفخة .

ولربما أكثر ما أستشفيت من كلامها المبطن ، وهي تعلم أنها تفشي سرا الى صحفي أننا بانتظار فضائح جديدة ، و من طراز رفيع . لم تعرف السياسة الاردنية كتابة السير و المذكرات ما عدا رؤساء حكومات سابقين وما قاربهم ، فيما لم نسمع عن مذكرات لنائب أو فنان أو صحفي ، أو مضيفة طيران مثلا .

هناك مهن غاضمة تحمل أسرارا مسكوت عنها ، ولربما أن مذكرات المضيفة ستكون مفاجأة الموسم ، و شهية الأردنيين يبدو أنها مفتوحة لسماع مزيد من "فضائح الكبار " . حكايا لمعارك تختلط بالنفوذ والشهرة و استغلال السلطة و جمع الثروة .

فارس الحباشنة




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.