نقيب اصحاب المطاعم : يفتح النار على امانة عمان .. عطاء عربات المطاعم لتنفيع اشخاص بعينهم   نور العديلي الف مبروك نجاحك بانتخابات الجامعه الاردنية   الحوراني : هارفرد في عمان ... بقلم :" د. عدنان الطوباسي    جامعة عمّان الأهلية والهيئة العربية للمسرح توقعان مذكرة تفاهم   مايا دياب بـ"شورت جريء".. وتُحيّر متابعيها بهذا السؤال! (صورة)   انطلاق اعمال قمة "BIG by Orange" برعاية رئيس الوزراء   سيناريو لإبعاد وزير الخارجية القوي ايمن الصفدي وإستبدال وزير المالية وإضافة “شخصيات سياسية”   مسؤول الملف العربي في حزب جبهة العمل الإسلامي: هذا ما قصدته في الجلسة المغلقة   الفلافل غير مع #البيروتي   اصابة حدث بعيار ناري طائش برقبته في ناعور  
التاريخ : 12-02-2019
الوقـت   : 09:55am 

عبدالهادي راجي المجالي .. اجبد .. أنا أردني

الشعب نيوز -

عبدالهادي راجي المجالي  ..  اجبد .. أنا أردني

 

أنا أردني , لايعيبني أصلي أو تاريخي , ويكملني أخي الفلسطيني ..وشخصيتي تنخرط مع شخصيته , نحن نشبة القهوة والماء ...لابد من امتزاجهما فوق نار هادئة , لا بد من غليها قليلا ..حتى تشربها , دافئة منعشة لذيذة , القهوة مهما كانت غالية الثمن , من دون ماء لا تشرب , ولا تسكب في الفناجين .
نعم أنا أردني , ومن حقي أن أكتب عن وصفي التل , الشهيد الخالد والنبيل والرجل الذي تفانى في خدمة وطنه ومليكه , عاش ومات مقاتلا ولم يخف من المنازلة أو اللحظة , لم يكن مترددا ...ولا مهادنا , وترك بصمة في القلب قبل يتركها في تاريخ الدولة .
نعم أنا أردني , وهزاع المجالي جزء من تاريخي , بدمه ..وبالأشلاء المتناثرة في سماء عمان , هزاع الشهيد المظلوم , الذي طحن الموت بشهادته ولم يشطبه الموت لا من القلب ولا من الروح ..ولا من الوريد .
أنا أردني , وأحفظ تاريخ الشيخ ماجد العدوان , وها هي الشونة تفتح ذراعيها لضيوف ماجد, ويقيم لهم فرسان العدوان مجلسا على ضفاف الروح , ويكرمونهم بأكثر من الكرم , ويفردون لهم من دمع العين ...وسادة , ونارا لدلال القهوة .
أنا أردني ,ولي في (عيرا) أصدقاء , وأعرج على أهلي العجارمة , وأنشد لهم عن صايل , وأمر على الحديد على الشيخ برجس الحديد , فما زال في مجلسه كل الحنين , وما زالت الزعامات تؤم قلبه قبل مضافته, ويفرد لها من الحب أكثر مما تنتج بلادنا من القمح ..وينثر الكرم بأبعد من المدى بكثير .
أنا أردني ...ولي في معان , منازل تضمني حين أزورها ,ونتذكر فيها سليمان عرار , والشيخ عوض كريشان ..ونتحدث عن زمانهم , عن الرجولة حين كانت تنبت مثل الزيتون في بلادنا , وعن غضب العاشق حين يجتاحنا .
أنا أردني , وما زلت أحن لكاسب الصفوق الجازي , وأحفظ كل صولاته ..وكيف كان قائدا للواء عالية في حرب الكرامة , وحين أجلس مع أولاده ..لا تمر لحظة , إلا ونتذكر زمانه , وكيف كنت أزوره في المنزل وأقبل رأسه ويفرد لي صور المعركة , وصور الجيش والأيام المثقلة بالخطى المتعبة .

أنا أردني , وكلما مررت من أم العمد , نظرت لمنزل مثقال الفايز, على تلك الهضبة , وتذكرت زمانه..وأيامه العابقات بالرجولة والكرم , وسيفه الذي كان يخاف منه العدو , وصوته حين يهدر في المضافة ...و(بنو صخر) حوله يحيطونه بالحب , ويقولون له : أن خيلهم مازلت تصهل في الميدان .
أنا أردني ...لا تهمني المنصات , لا تهمني الثورة الصناعية الرابعة , ولا تهمني الشفافية , لا تهمني أبدا ...بطولات الليبرالية , ولا يهمني اليسار , ولا الحراك , ولا حتى الخبز إن كنت جائعا ...ولا تهمني , تصريحات حكومية ..ولا وزراء يحاولون أن يقدمون أنفسهم في صوة المتفاني , يهمني شيء واحد فقط :أن تعترفوا بتاريخي الذي يحاول البعض طمسه ..وأن تعترفوا بي فقد سئمت من محاولات شطبي ...سئمت.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.