إتحاد كرة القدم في أزمة مجددا وسياساته تحرج الامير   الطازج : خصم 15% على جميع الوجبات ليومي الاحد والاثنين فقط   العدوان يشرح حيثيات حريق بئر "السرحان 4" النفطي   نجاح عملية تثبيت 7 براغي وصفيحة في كتف وزيرة السياحة شويكة   نقلوا والدتهم من عمان الى كفر يوبا بالطائرة بعد شفائها (فيديو)   قمة القاهرة: التعاون لمواجهة التحديات غير المسبوقة للامن القومي العربي   إسبانية تلد طفلا داكن البشرة وتقنع زوجها أن إدمانه على القهوة هو السبب!   باحث عن قرض أصغر   الزميل العزيز نايف الطوره يتبرع بمبلغ ٦٠٠ دينار لطلاب الاغوار الشماليه   INVESTBANK وخدمة شوب آند شيب من أرامكس يكافئان العملاء  
التاريخ : 14-03-2019
الوقـت   : 09:22am 

الملك يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة عمل إلى العاصمة الأمريكية واشنطن

الشعب نيوز -
عاد جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أرض الوطن اليوم الخميس بعد أن اختتم زيارة إلى العاصمة الأمريكية واشنطن، عقد خلالها سلسلة لقاءات مع مسؤولين في الإدارة الأمريكية، وقيادات ورؤساء وأعضاء لجان في الكونغرس الأمريكي بشقيه الشيوخ والنواب.
 
وركزت لقاءات جلالة الملك على آليات تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الأردن والولايات المتحدة، إضافة إلى تطورات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.
 
واجتمع جلالة الملك، خلال الزيارة، مع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ووزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان، ومستشار الأمن القومي جون بولتون.
 
تبع ذلك لقاءات في الكونغرس على مدى يومين، شملت قيادات مجلس الشيوخ برئاسة زعيم الأغلبية الجمهورية السيناتور ميتش مكونيل، ورؤساء وأعضاء لجان القوات المسلحة، والمخصصات، والعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، وكذلك لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب.
 
كما التقى جلالته مع رئيس مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي وقيادات المجلس، مثلما عقد لقاءين منفصلين مع رئيسي وأعضاء اللجنة الفرعية لمخصصات وزارة الخارجية والعمليات الخارجية والبرامج ذات الصلة، ولجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب.
 
وجاءت زيارة جلالة الملك إلى العاصمة الأمريكية عقب الانتخابات النصفية للكونغرس التي جرت في شهر تشرين الثاني الماضي.
 



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.