ريال مدريد يكرم وفادة أتلتيكو بيلباو بثلاثية بنزيما   آفاق للطاقة توصي بتوزيع 7.5 % أرباحاً على المساهمين و تعرض خططها المستقبلية   السيفوي يطلق حملة أقل الاسعار على جميع الأصناف و طوال السنة... اقرا التفاصيل   كل عام وانتم بألف خير: الطوائف المسيحية في العالم تحتفل اليوم بأحد الشعانين   ندوة في اللغويات القضائية بالجامعه الاردنية   حقوق "عمان الاهلية " تعقد مؤتمرها العلمي حول الجوانب القانونية لجذب الاستثمار وتحقيق التنمية   الفرنسية EDAP Tms تكرم المستشفى التخصصي   أعراضٌ تشير الى نقص الماء في الجسم   ما هي "الأغذية" التي تسبب لكم "الحرقة"؟   ناسا تؤكد وجود الماء على سطح القمر  
التاريخ : 23-03-2019
الوقـت   : 12:27pm 

تسديد فواتير بـ1.1 مليار خلال شهرين إلكترونيا

الشعب نيوز -

 ارتفعت قيمة الفواتير التي تم تسديدها عبر نظام عرض وتحصيل الفواتير الكترونيا (إي فواتيركم) بنسبة 2ر9 بالمئة لنهاية شباط الماضي إلى مليار و 118 مليون دينار تقريبا، مقارنة مع مليار و 23 مليون دينار للفترة ذاتها من العام الماضي 2018.

واظهرت البيانات التي نشرها البنك المركزي الأردني أخيرا أن عدد الفواتير التي تم تداولها في أول شهرين من العام الحالي بلغ مليونين و70 ألف فاتورة تقريبا، مقابل مليون و375 ألف فاتورة لفترة المقارنة ذاتها، مشيرا الى أن عدد حركات الدفع التي تم تنفيذها منذ اطلاق النظام، في أواخر عام 2015، بلغ 3ر18 مليون حركة دفع بلغت قيمتها الإجمالية 3ر11 مليار دينار.

وتشير البيانات إلى أن عدد قنوات الدفع لدى البنوك ومقدمي خدمات الدفع على نظام عرض وتحصيل الفواتير الكترونيا بلغ 29 جهة، فيما يبلغ عدد الجهات التي تصدر فواتير الكترونية (المفوترون) 169 جهة، مع توقعات ان تنضم 12 جهة أخرى في العام الحالي.

ونظام عرض وتحصيل الفواتير الكترونيا (إي فواتيركم) يملكه البنك المركزي الأردني وتديره شركة مدفوعاتكم.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.