الفيصلي يعتذر عن البطولة العربية ويحل جهازيه الفني والاداري   بالتعاون مع مدارس نور الرسالة النادي الصيفي "فانتسي ماجك" يفتتح ابوابه   عمان تحتضن اضخم تظاهرة دولية للبناء والإنشاءات .. الثلاثاء   مصفاة البترول الاردنية تعقد حلقة تشاورية حول الأثر البيئي والاجتماعي لمشروع التوسعة الرابع   هبة الله الشمايلة : لم اتردد لحظة في الحديث أمام الملك و شجعني تجاوبه وقال لي : "تكرمي"   ما الذي يجعل الأردن مستهدفاً؟ حمادة فراعنة   Orange الأردن تواصل تدريب طلبة هندسة "اليرموك" في مختبر (OYIL)   وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعقد ورشة عمل بالتعاون مع هيئة تنشيط السياحة الأردنية للتعريف "بروزنامة الفعاليات الأردنية"وفعاليات "صيف الأردن"   وفاة ثانية بحادثة إطلاق النار بمستشفى في الكرك   وصال... وصلة من موسقة الشعر بين جاهدة وماجدة  
التاريخ : 12-04-2019
الوقـت   : 03:46pm 

بيزوس يدفع 35 مليار دولار للانفصال عن زوجته

الشعب نيوز -
 وافق أغنى رجل في العالم وصاحب شركة أمازون وزوجته ماكينزي على اتفاق للانفصال يدفع بموجبه بيزوس لها 35 مليار دولار.
 
وستحتفظ ماكينزي لنفسها بحصة 4% من أسهم شركة أمازون التي أسسها بيزوس قبل 25 عاما.
 
وأعلنت ماكينزي الاتفاق في تغريدة نشرتها على حسابها على موقع تويتر وهي التغريدة الأولى والوحيدة لها على الموقع منذ اشتركت فيه قبل أيام
 
.وعاش جيف وماكينزي بيزوس معا منذ مطلع التسعينات من القرن الماضي وأنجبا 4 أبناء.
 
وتعتبر امازون واحدة من أقوى مواقع المبيعات على شبكة الإنترنت وبلغ حجم مبيعاتها العام الماضي نحو 232 مليار دولار وقد ساهمت الشركة في تضخم ثروة بيزوس وأسرته منذ أسسها عام 1994 لتصبح أكثر من 131 مليار دولار حسب مجلة فوربس الامريكية.
 
أما ماكينزي بيزوس فهي مؤلفة وروائية ناجحة ولها روايتان منشورتان حيث تعلمت فن القص في جامعة برينستون على يدي توني موريسون الفائزة بجائزة نوبل.
 
ووصفتها موريسون قائلة إنها "بالفعل واحدة من أفضل الطلبة الذين درست لهم فن الكتابة الإبداعية".
 
وتعد هذه التسوية هي الأعلى في التاريخ منذ انفصال تاجر التحف أليك ويلدرستاين وزوجته السابقة عام 1999 والتي دفع بموجبها لزوجته 3.8 مليار دولار.



التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.