حقوق "عمان الاهلية " تعقد مؤتمرها العلمي حول الجوانب القانونية لجذب الاستثمار وتحقيق التنمية   الفرنسية EDAP Tms تكرم المستشفى التخصصي   أعراضٌ تشير الى نقص الماء في الجسم   ما هي "الأغذية" التي تسبب لكم "الحرقة"؟   ناسا تؤكد وجود الماء على سطح القمر   علماء يبتكرون "طعمًا" لقتل الأورام السرطانية   علامات تشير إلى حاجة الطفل لنظارات طبية   ما هي فوائد بذور البطيخ؟   عاجل: مقتل 10 عسكريين في مالي جراء هجوم مسلح   وثيقة سرية تكشف خطة ترامب لشطب خدمات "الاونروا" لتحسين فرص صفقة القرن  
التاريخ : 15-04-2019
الوقـت   : 04:24pm 

رئيس الديوان الملكي العامر يوسف العيسوي

الشعب نيوز -

تشاء الصدف أن نلتقي اليوم ١٥/٤/٢٠١٩ في الديوان الملكي العامر في قصر بسمان الزاهر في بين الشعب الاردني وفي هذا البيت المفتوح لكل الاردنيين ويستقبلهم رئيس الديوان الملكي معالي السيد يوسف العيسوي بتواضع ويستمع إلى مطالبهم
والصدفه أن معالي السيد يوسف العيسوي في الخدمه العامه منذ ١٩٥٨ أي ٦١ عاما لم يحصل على اجازه الا مدة اربع ايام عندما تزوج ويواصل العمل وفي خدمة الوطن والنظام بامانه وتواضع ومتابعه وانا كما قلت له اليوم اكمل ٤٠ عاما في خدمة الوطن والنظام منذ ١٥/٤/١٩٧٩ منها ٢٨ عاما في مؤسسة الاذاعه والتلفزيون و١٢ عاما للان في جامعة البلقاء التطبيقيه وأبو حسن أي معالي السيد يوسف العيسوي يملك رصيدا شعبيا يؤسس عليه لقربه من الناس وليس قربه فقط من اسرته واحفاده ال ٢٩ حفيدا والخاصة للوطن وجلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني نموذجا ويؤسس عليه
فالحديث له بقيه عند الحديث عن بيت الشعب وهو الديوان الملكي العامر وكما طيلة حياتي عندما يتم أي لقاء فيه اطمئن بأننا في أمن واستقرار وان قصر بسمان بيت الشعب سيبقى شامخا متجذرا ومع ابي الحسين المفدى نبقى في عز وفخار
ان الأردن مع ابي الحسين قد قرنا
كالبدر والشمس في الآفاق قد نظما
للحديث مع معالي السيد يوسف العيسوي بقيه
أد مصطفى محمد عيروط




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.