شاهد.. نسرين طافش ترقص سامبا بفستان مثير!   مطالبات بكشف حجم استثمارات الضمان الاجتماعي في "البوليفارد" وقيمة الخسائر في مدخرات الاردنيين!   مؤسسات الاعلام الرسمي بلا مدراء .. العمري وقطيشات استقالا ونصير لم يجدد عقده فمن سيكون البديل ومتى ؟!   مؤتمر صحفي لاعلان نتائج التوجيهي الخميس   حملة أمنية على الدراجات النارية وضبط 26 دراجة   بالتعاون مع بنك الدم الأردني مستشفى العيون التخصصي ينظم حملة تبرع بالدم تحت عنوان "دمك حياة لغيرك"   حريق كبير في محل تجهيز ودهان مركبات عين الباشا - صور   الدغمي: ولا قانونية ولا بطيخ   النواب يرد مشروع قانون معدل لقانون اصول المحاكمات المدنية   اعتصام أمام النواب للمطالبة بتكفيل الحمود  
التاريخ : 18-04-2019
الوقـت   : 08:57am 

مسؤول الملف العربي في حزب جبهة العمل الإسلامي: هذا ما قصدته في الجلسة المغلقة

الشعب نيوز -

 أصدر الدكتور صالح الغزاوي، مسؤول الملف العربي في حزب جبهة العمل الإسلامي، تصريحاً صحفياً، رداً على ما نشرته "مدار الساعة" حول حديثه في في جلسة مغلقة ضمن فعاليات مؤتمر (الدولة الأردنية على مشارف المئوية الثانية) الذي نظمته كلية الأمير الحسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية ومركز الرأي للدراسات في المؤسسة الصحفية الأردنية (الرأي)، وأدارها عميد الكلية الدكتور محمد القطاطشة والدكتور خالد الشقران.

وقال الغزاوي، في تصريحه:

تناقلت بعض وسائل الاعلام تصريحا مجتزءاً على لساني حول الدوار الرابع، من مداخله لي في جلسة حوارية في الجامعة الاردنية.

وانني أؤكد ان ما ورد في التصريح لم يكن مقصودا فيه الاساءة للفعاليات الإصلاحية والتي نؤكد أننا كنا وسنبقى جزءا منها، كما ظهر في الجزء المقتطع من مداخلتي .

وانما قصدت بالحديث الاشارة إلى جهات، واوراق بيد الصهاينة يعبثون بها في مجالات ومواقع نفوذ مختلفة داخل الوطن لاضعافه واجباره على الرضوخ لصفقة القرن، في عمل مكمل لمشروع وادي عربة المشؤوم.

وانني في هذا الصدد لأؤكد موقف الحزب الرسمي المستمر في دعم الموقف الاصلاحي والتواصل والتنسيق المستمر مع القائمين عليه سواء على الدوار الرابع او في مختلف مناطق الوطن، والحزب لن يتوقف عن دعم كافة الحراكات الشعبية والتي تعبر عن ضمير المواطنين والحقوق المشروعة .




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.