تسجيل (7) إصابات جديدة بفيروس كورونا في المملكة و(9) حالات شفاء   أولويات العمل الوطنية والدولية للاستجابة لأزمة اللجوء في واقع الكورونا   بنك الإسكان يطلق نظام الروبوت المصرفي (إسكان روبوت)   الزعبي والجلاد يعزيان بالمرحوم والد رمزي الشامي   التعليم العالي توضح آلية إعادة الرسوم الجامعية للطلبة المقترضين   جامعة الأميرة سمية للتكنولوحيا تحرز بطولة الاستقلال   سوريا تلغي الحظر   الصرايرة مهنئاً بعيد الاستقلال: نجتمع اليوم على الحب والوفاء للوطن   القطاع العام يبدأ العمل بـ60 بالمائة من الموظفين   كريّم السحيم شقيق وزير الداخلية في ذمة الله  
التاريخ : 21-04-2019
الوقـت   : 10:28am 

ناسا تؤكد وجود الماء على سطح القمر

الشعب نيوز -

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" وجود ماء بعمق بسيط على سطح القمر مؤكدة أنه يمكن الوصول إليه.

ووفقًا لبحثٍ جديد نشرته الوكالة عُثر على بقايا من الرذاذ المتطاير نتيجة ضرب النيازك لسطح القمر واختراق قشرته بأعماق متفاوتة.

وقدّمت النتائج أدلة إضافية لدعم الفرضية التي تقول بأن هناك احتياطيات أكبر وأقدم من الماء بعمق عدة أمتار تحت السطح.

وتوصلت "ناسا" إلى هذه النتائج من خلال مركبتها "ليدي"، التي كانت تستكشف سطح القمر في مهمة لجمع بيانات حول الغازات الخافتة، بين عامي 2013 و2014.

وقال مهدي بينا من مركز "غودارد" لرحلات الفضاء التابع للوكالة: "يحتمل أن تكون المياه قديمة. إما أنها تعود إلى بداية تكوينه أو ترسبت في وقت مبكر".

وقالت "ناسا": "كان على النيازك أن تخترق 3 بوصات على الأقل (8 سنتيمترات) تحت السطح من أجل إطلاق المياه".

وأوضحت الوكالة أنه "تحت الطبقة العلوية الجافة للقمر توجد طبقة رقيقة، تليها واحدة رطبة، ويُعتقد أن جزيئات الماء تلتصق بأجزاء من التربة والصخور".

وبحسب الباحثين فإن الطبقة المائية تحتوي على تركيز يتراوح بين 200 و500 جزء في المليون، أو نحو 0.02 إلى 0.05% بالوزن.

هذا التركيز أكثر جفافاً من جفاف التربة على الأرض، ويتوافق مع الدراسات السابقة.

وذلك يعني أن تربة القمر جافة جداً، حيث يحتاج المرء إلى معالجة أكثر من طن متري من أجزاء التربة والصخور من أجل جمع نصف لتر من الماء.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.