جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا تستحدث ماجستير تحليل الأعمال   مقارنة بين "خط حديد الحجاز" و "الباص السريع"   الدركي المزايدة يتوج بالذهب في غرب آسيا للجودو   الفيصلي يطلق اول متجر رسمي لنادي رياضي   الناصر: قرار حكومي غير قانوني   الكهرباء تقطع التيار عن 3 جهات حكومية   المعاني: بعض مجالس الأمناء لم يعقدوا اجتماعاتهم بالجامعات   مصدر يوضح حيثيات تعرض محامي للتهديد من قبل اقارب موظف   الدغمي يسأل عن حجم التجارة مع إسرائيل   الرزاز يلتقي رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة  
التاريخ : 07-05-2019
الوقـت   : 11:05am 

الصحفيون في جريدة الغد يفتحون النار على ادارة التحرير.. تطفيش وتنفيع وتجاهل للمطالب

الشعب نيوز -
 نفذ صحفيو جريدة الغد اعتصاما اليوم أمام مقر المؤسسة في شارع مكة لعدم استجابة ادارة التحرير لمطالبهم حيث بينوا انهم قدموا مذكرات احتجاجية وعرائض الى الادارة من اجل تلبية مطالبهم ولم تتم الاستجابة لهذه المطالب التي سبق ورفعوها لنقابة الصحفيين وطالبوا فیھا تجمید العمل بالنظام الداخلي الذي وصفوه بقانون عقوبات.
 
وتضمنت المذكرة مطالبات بصرف راتب الثالث عشر والزیادة السنویة المتراكمة مطلع ھذا الشھر واعادة النظر في التأمین الصحي والذي جرى زیادة مبلغ الاقتطاع على الزملاء مع تردي الخدمات بشكل كبیر فضلا عن تشكیل لجنة نقابیة للصحفیین ، واشار الموقعون على المذكرة الى سیاسة ضبط النفقات والتضییق على الصحفیین وشعورھم بغیاب الامان الوظیفي.
 
ویؤكد صحفیون بالغد ان إدارة الجریدة التي بات یرأس مجلس إدارتھا وزیر الاعلام السابق د. محمد المومني  تتغول على كادر التحریر وحقوق الصحفیین وفق وصف بيانهم وبينوا أنها تسعى لإعادة الھیكلة بحجة خفض الإنفاق في وقت لجأت فیه الى تعیینات برواتب مرتفعة لكتاب وصحفیین كتنفیعات وحمولة زائدة لا تتفق مع حجج تراجع الوضع المالي وترشید النفقات
 
 
First

First

First

First

First




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.