الدفاع المدني يحتفل بتخريج دورة مهارات البحث والإنقاذ الخاصة بمرتبات الدفاع المدني العراقي   الحموري يكرم الزميل علاء عربيات مدير العلاقات العامة والدولية في جامعة البترا   في ذكرى ميلاد ملك القلوب .. الاستاذ الدكتور عمر علي الخشمان   مدارس النظم الحديثة / بنات تحتل المركز الثالث مرتين في مسابقة المترجم الصغير   شاهد بالصور .. حادث سير مروع في عمان يتسبب بوفاة وإصابتين   نقابة محلات بيع الذهب تحذر المواطنين من هذه السيدة الثرية .. تفاصيل   الحباشنة: تعينات على نظام شراء الخدمات للنواب.. ماذا يقصد   شذى حسون تنهار باكية على الهواء.. هذا ما حصل (فيديو)   القضاة يتعهد للرياطي بتصويب أوضاع المخالفات خلال ٣٠ يوما .. وثيقة    تجديد اتفاقية التعاون بين عمان الأهلية ومركز ديزاين زون  
التاريخ : Wednesday/19-Jun-19
الوقـت   : /05:08:43 

ملك الأردن مصمم على اللاءات الثلاثة .......

الشعب نيوز -

ملك الأردن مصمم على اللاءات الثلاثة ....... بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

قبيل انعقاد المؤتمر الاقتصادي هذه الفترة في مملكة البحرين، شهد العالم العربي احتجاجات شعبية رافضة لهذا المؤتمر، وكان هذا واضحاً من خلال وسائل الإعلام العالمية للمتتبع للأحداث في الشرق الأوسط، بعد الفشل الأمريكي في فرض صفقة القرن، وما دار حولها من لغط وتخبط بعد أن تم رفضها من قبل الشعوب العربية وتحديداً الشعبين الفلسطيني والأردني. كان ملك الأردن قد أعلن في وقتٍ سابق بأنه يرفض هذه الصفقة –صفقة القرن-، وكان الشعب الأردني معه في رفض هذه الصفقة، وكان إعلان ملك الأردن هذا الموقف الأثر الايجابي في أروقة المنتديات السياسية، وتحديداً الذين يحاولون فرض هذه الصفقة ولو بالقوة، وطبعاً رفض الرئيس الفلسطيني لهذه الصفقة وقال حينها بل تذهب إلى الجحيم هذه الصفقة. العالم بانتظار انعقاد هذا المؤتمر الذي وصف بالمؤتمر الاقتصادي من اجل تطبيق صفقة القرن، وكان الملك عبد الله الثاني قد أعلن مشاركته في هذه الورشة، وقام بإرسال رسائل مفادها بان القدس عربية وتحت الوصاية الهاشمية، وهي أيضاً عاصمة دولة فلسطين، ولا يمكن التنازل عن هذا المطلب والتصميم المُطلق على هذا الموقف، بعد أن كان مطلباً حكومياً أصبح مطلباً شعبياً بالنسبة للأردنيين من شتى الأصول والمنابت. حضور الأردن هذه الورشة في مملكة البحرين ليس بالضرورة للموافقة على صفقة القرن، بل للتأكيد على وحدة الصف الفلسطيني والمحافظة على أرضة وعدم تهجير الشعب الفلسطيني، وعدم جعل الأردن وطن بديل للشعب الفلسطيني المرابط على أرضه، هذا هو موقف ملك الأردن وشعبه وحكومته، سيكون في جُعبة الملك الكثير لعرضه في هذه الورشة؛ والجميع واثق بأن ملك الأردن لا يمكن أن يتنازل عن القدس التي هي إرث الهاشميين، مع العلم بان أي مؤتمر أو ورشة تخص فلسطين الحضور الأردني الرسمي حاضر فيها ولا تغيب للأردن عن مثل هذه المؤتمرات، والإصرار على الثوابت الأردنية وحق الشعب الفلسطيني العيش على ترابه الوطني. برغم الوضع الاقتصادي المُزري الذي يعيشه الأردن هذه الفترة والضغوطات الهائلة المفروضة عليه من صندوق النقد الدولي، بقي الإصرار الأردني على إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس، وهذا النهج سار عليه الهاشميون منذ تأسيس المملكة. الجميع بانتظار ما ستئول إليه هذه الورشة المنعقدة في مملكة البحرين، والنتائج ستكون مكشوفة للشعوب العربية، بما أن هناك قادة سيحضرون هذه الورشة وقادة يرفضون الحضور، وكما جاء على لسان بومبيو بأنه لا ينوي حضور هذا المؤتمر أو الورشة، وجاء ذلك لقناعته بأنه لا يمكن تطبيق صفقة القرن، وجعل الأردن وطناً بديلاً كما كان يشاع في وسائل الإعلام من خلال تسريبات عن هذه الصفقة.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضافة تعليق
الاسم
التعلق

تنويه

 • تتم مراجعة جميع التعليقات، وتنشر عند الموافقة عليها فقط.
• تحتفظ " الشعب نيوز " بحق حذف أي تعليق، ساعة تشاء، دون ذكر الأسباب.
• لن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة، أو خروجا عن الموضوع محل التعليق، او يشير ـ تصريحا أو تلويحا ـ إلى أسماء بعينها، او يتعرض لإثارة النعرات الطائفية أوالمذهبية او العرقية.
• التعليقات سفيرة مرسليها، وتعبر ـ ضرورة ـ عنهم وحدهم ليس غير، فكن خير مرسل، نكن خير ناشر.